Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

222‬ راميا‭ ‬يتنافسون‭ ‬على‭ ‬الجائزة‭ ‬الكبرى‭ ‬

05.02.2019 - 15:02

ضمنهم‭ ‬98‭ ‬مشاركا‭ ‬مغربيا‭ ‬و59‭ ‬ألف‭ ‬أورو‭ ‬قيمة‭ ‬الجوائز‭ ‬المالية‭ ‬المخصصة‭ ‬للفائزين

يحتضن‭ ‬نادي‭ ‬الفلين‭ ‬للرماية‭ ‬بالعرجات‭ ‬الجائزة‭ ‬الكبرى‭ ‬الدولية‭ ‬2019‭ ‬للرماية‭ ‬الرياضية‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬الخميس‭ ‬المقبل،‭ ‬بمشاركة‭ ‬222‭ ‬راميا‭ ‬يمثلون‭ ‬23‭ ‬دولة‭ ‬من‭ ‬القارات‭ ‬الإفريقية‭ ‬والأوربية‭ ‬والأسيوية‭ ‬وأمريكا‭ ‬اللاتينية‭.‬

وأكد‭ ‬عبد‭ ‬العظيم‭ ‬الحافي،‭ ‬الرئيس‭ ‬المنتدب‭ ‬للجامعة‭ ‬الملكية‭ ‬المغربية‭ ‬للرماية‭ ‬الرياضية،‭ ‬في‭ ‬افتتاح‭ ‬هذه‭ ‬التظاهرة‭ ‬الجمعة‭ ‬الماضي،‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬تعرف‭ ‬مشاركة‭ ‬أبطال‭ ‬عالميين‭ ‬وأولمبيين‭ ‬مرموقين،‭ ‬يمثلون‭ ‬أفضل‭ ‬المدارس‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬الرماية‭ ‬الرياضية،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬98‭ ‬راميا‭ ‬مغربيا‭ ‬سيشارك‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭.‬

وأوضح‭ ‬الحافي‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المشاركة‭ ‬تمثل‭ ‬ثلاثة‭ ‬أضعاف‭ ‬دورة‭ ‬2018،‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬حجم‭ ‬المشاركة‭ ‬ومستوى‭ ‬الأبطال‭ ‬يؤكد‭ ‬الوزن‭ ‬الإضافي‭ ‬الذي‭ ‬ستمنحه‭ ‬هذه‭ ‬التظاهرة‭ ‬في‭ ‬التنافسية،‭ ‬علما‭ ‬أنها‭ ‬تعتبر‭ ‬مدخلا‭ ‬للتحضير‭ ‬لخوض‭ ‬الاستحقاقات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالتأهل‭ ‬إلى‭ ‬الألعاب‭ ‬الأولمبية‭ ‬المقبلة‭ ‬بطوكيو‭ ‬2020‭.‬

وكشف‭ ‬الحافي‭ ‬أن‭ ‬الدورة‭ ‬ستعرف‭ ‬اعتماد‭ ‬قوانين‭ ‬جديدة‭ ‬ستطبق‭ ‬في‭ ‬دورة‭ ‬طوكيو،‭ ‬بسن‭ ‬التساوي‭ ‬بين‭ ‬الإناث‭ ‬والذكور‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬الصحون‭ ‬المحدد‭ ‬في‭ ‬125،‭ ‬وإدماج‭ ‬المباريات‭ ‬المختلطة‭ ‬ذكورا‭ ‬وإناثا،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬السنة‭ ‬الجارية‭ ‬مليئة‭ ‬بالمواعد‭ ‬الحاسمة،‭ ‬لضمان‭ ‬التأهل‭ ‬إلى‭ ‬الأولمبياد‭.‬

وقال‭ ‬الحافي‭ ‬إن‭ ‬عدد‭ ‬الأندية‭ ‬المنضوية‭ ‬تحت‭ ‬لواء‭ ‬الجامعة‭ ‬الملكية‭ ‬المغربية‭ ‬للرماية‭ ‬الرياضية‭ ‬بلغ‭ ‬14‭ ‬ناديا،‭ ‬يتوفرون‭ ‬على‭ ‬التجهيزات‭ ‬الضرورية،‭ ‬وتعمل‭ ‬على‭ ‬ضمان‭ ‬تأطير‭ ‬تقني‭ ‬عالي‭ ‬للممارسين،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬نادي‭ ‬الفلين‭ ‬أصبح‭ ‬منذ‭ ‬يناير‭ ‬الماضي‭ ‬معتمدا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬للعبة،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬خضع‭ ‬لافتحاص‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬خبراء‭ ‬دوليين‭.‬

وبلغت‭ ‬قيمة‭ ‬الجوائز‭ ‬المالية‭ ‬المخصصة‭ ‬للفائزين‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬59‭ ‬ألف‭ ‬أورو،‭ ‬إذ‭ ‬سيتبارى‭ ‬عليها‭ ‬الرامون‭ ‬في‭ ‬منافستي‭ ‬‮«‬تراب‮»‬‭ ‬و»سكيت‮»‬،‭ ‬الذين‭ ‬يتحدرون‭ ‬من‭ ‬الجزائر‭ ‬والمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬وبلجيكا‭ ‬والشيلي‭ ‬والدنمارك‭ ‬ومصر‭ ‬وإسبانيا‭ ‬وفنلندا‭ ‬وفرنسا‭ ‬وبريطانيا‭ ‬واليونان‭ ‬وإيطاليا‭ ‬وكازخستان‭ ‬والكويت‭ ‬وبيرو‭ ‬وقطر‭ ‬والسويد‭ ‬والسنغال‭ ‬وسان‭ ‬مرينو‭ ‬وسلوفاكيا‭ ‬والتشيك‭ ‬والنرويج‭ ‬والمغرب‭.‬

» مصدر المقال: assabah

Autres articles