Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

اختلالات في تدبير معدات بـ 6 ملايير

07.02.2019 - 15:02

تتعرض للصدأ بمعهد مولاي رشيد وأبطال بدون ملفات طبية

كشفت معطيات حصلت عليها “الصباح” أن معدات طبية كلفت ستة ملايير سنتيم معرضة للصدأ بمعهد مولاي رشيد، التابع لوزارة الشباب والرياضة.
وأوضحت المصادر نفسها أن المعدات توجد بالمعهد منذ ثماني سنوات، ولا تتم الاستفادة منها، بسبب غياب الأطر الطبية المؤهلة لاستعمالها وتسييرها.
وتابعت المصادر أن المعدات ذات جودة عالية، وتم شراؤها في صفقة أنجزت في عهد الوزير الأسبق منصف بلخياط، لكن الصفقة لم تراع العنصر البشري المؤهل لتدبير تلك المعدات، وتسهيل استفادة الرياضيين منها، خصوصا الذين يخوضون معسكرات إعدادية بالمعهد.

وحملت المصادر نفسها مسؤولية هذا الوضع إلى الوزراء السابقين للشباب والرياضة، واللجنة الوطنية الأولمبية.
وتأتي هذه المعطيات، في وقت اصطدمت فيه لجنة إعداد رياضيي النخبة بعدم توفر عدد من الرياضيين المرشحين لنيل صفة رياضي المستوى العالي على الملفات الطبية الإجبارية، والمنصوص عليها في قرار وزاري.

وحال عدم توفر عدد من الرياضيين على الملفات الطبية دون التأشير على حصولهم على صفة المستوى العالي، المؤهلة، كما هو معلوم، للحصول على مجموعة من الامتيازات، منها الاستفادة من الدعم والمعسكرات والتطبيب والتدريب.

وتمنح صفة المستوى العالي لصاحبها أيضا امتيازات في الاستفادة من “الإدماج وإعادة الإدماج السوسيو مهني”، عن طريق الصندوق الوطني للتنمية الرياضية.
وتتحمل الجامعات الرياضية مسؤولية عدم توفر الرياضيين على الملفات الطبية، ذلك أن الأندية لا تتوفر على الإمكانيات التي تسعفها في ذلك.
وتستثنى من هذا الوضع جامعتا كرة القدم وألعاب القوى.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles