Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

33 متهما بشغب وجدة أمام قاضي التحقيق

26.02.2019 - 15:01

أحالت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بوجدة صباح أول أمس (السبت)، اثنين وعشرين شخصا في حالة اعتقال على قاضي التحقيق لدى غرفة الجنايات الاستئنافية بوجدة، تم إيقافهم خلال المباراة التي جمعت مولودية وجدة والنهضة البركانية، الأربعاء الماضي لحساب مؤجل الدورة 17 من منافسات البطولة الوطنية، كما أحالت 11 قاصرا على مركز حماية الطفولة.

ويتعلق الأمر بمحسوبين على مشجعي الفريقين، الذين قاموا بعمليات شغب وتخريب للممتلكات العامة والممتلكات الشخصية والاعتداء على رجال الأمن وإثارة الشغب داخل الملعب الشرفي بوجدة وخارجه، خلال المباراة.

وحسب مصدر قضائي فإن أحد عشر متابعا، هم من مشجعي النادي البركاني والأحد عشر الآخرون هم محسوبون على الجمهور الوجدي.

كما أحالت النيابة العامة الجمعة الماضي، أحد عشر قاصرا على مركز حماية الطفولة بوجدة في انتظار استكمال التحقيق وتحديد المسؤوليات وانتظار تطورات ضحايا الشغب من رجال الأمن والمواطنين، وكذا المؤسسات التي يمكن أن تكون قد تضررت من عمليات التخريب الواسعة والخطيرة،بسبب التراشق بالحجارة، المتوفرة بكثرة بالملعب بسبب الأشغال الجارية به، حيث ترتبت عنه إصابة مشجعين ومنظمين بجروح متفاوتة الخطورة نقلوا إثرها إلى المستشفى، من بينهم رئيس المنطقة الأمنية الثالثة بوجدة ، الذي أصيب بضربة قوية في الرأس، تطلبت نقله في حالة غيبوبة إلى المستشفى.

وشهد الملعب الشرفي بوجدة والأحياء المجاورة له، الحي الرياضي والجوهرة وطريق جرادة وابن خلدون، حالة ذعر عقب اندلاع أحداث شغب خطيرة بعد المباراة، وفشل رجال الأمن في السيطرة على الوضع إلا بصعوبة كبيرة ، بعد اجتياح الجمهور أرضية الملعب، واحتلال الشوارع الرئيسية المحيطة به، كما عجز الأمن عن إخماد فتيل الاحتجاجات والغضب بالمدرجات قبل انطلاق المباراة، إذ قام المشاغبون بتكسير أعمدة المرمى واقتلاع الكراسي وتخريب العديد من المرافق والسيارات، كما أغلقت الدكاكين أبوابها على طول الطريق المؤدي من الملعب الشرفي، إلى المحطة الطرقية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles