Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

البحري: هذه قصتي مع لقب الشماخ

07.03.2019 - 12:02

لاعب «الماص» قال إن مكان الفريق بالقسم الأول وإنه استفاد كثيرا من اللويسي

قال الشرقي البحري، الملقب ب»الشماخ»، إن هدفه هذا الموسم رفقة فريقه المغرب الفاسي هو تحقيق الصعود إلى القسم الأول. وأضاف «الشماخ»، في حوار مع «الصباح «، أن الفريق عازم على حصد أكبر عدد من النقاط في ما تبقى من دورات البطولة، والرجوع بسرعة لسكة الانتصارات بعد الهزيمة الأخيرة ضد شباب المسيرة. وختم «الشماخ» أن حمل قميص المغرب الفاسي شرف كبيرله.
وفي ما يلي نص الحوار:

كم يمتد عقدك مع المغرب الفاسي؟
التحقت بالمغرب الفاسي في مرحلة الانتقالات الشتوية بعقد يمتد لموسمين ونصف موسم، قادما من وداد تمارة بطلب من المدرب السابق هشام الإدريسي، وأتمنى أن أتألق رفقة المغرب الفاسي هذا الموسم، بإحراز أكبر عدد من الأهداف التي ستساعدنا على تحقيق الانتصارات.

 ماهي أهدافك مع الفريق؟
الكل يعلم أننا مرشحون بقوة من أجل نيل بطاقة الصعود إلى القسم الأول منذ بداية البطولة، بحكم مجموعة من العوامل أهمها أن المغرب الفاسي صاحب إنجازات تاريخية ومكانه الطبيعي هو القسم الأول، إضافة إلى تاريخه وقاعدته الجماهيرية الكبيرة والجهود التي يقوم بها المسيرون، خصوصا الرئيس مروان بناني والرئيس المنتدب إسماعيل الجامعي.

كيف ترى الدورات المتبقية؟
مازالت أمامنا ثماني مباريات، خمس منها داخل ميداننا. سنحاول التركيز وحصد أكبر عدد من النقط للحفاظ على المركز الثاني في سلم الترتيب .المنافسة صعبة جدا، بحكم وجود فرق من قيمة رجاء بني ملال و النادي القنيطري ووداد تمارة العائد بقوة إلى المركز الخامس، لكن بتضافر جهود الجميع سنحاول تحقيق هدفنا.

كيف توقفت سلسلة انتصاراتكم أمام شباب المسيرة؟
بعد تحقيق أربعة انتصارات متتالية، انهزمنا بالعيون ضد شباب المسيرة الذي يحتل الرتب الأخيرة. كان أداؤنا جيدا صنعنا مجموعة من الفرص الحقيقية للتسجيل، إلا أن الحظ لم يكن بجانبنا، وحصدنا هزيمة، لكن سنحاول تدارك الموقف، خلال المباراة المقبلة، والتي سنكون فيها مؤازرين بجماهيرنا العريضة. الفريق الخنيفري سيأتي إلى فاس منتشيا بانتصار مهم بميدانه على شباب قصبة تادلة، لذا ستكون معنويات لاعبيه مرتفعة، لكننا عازمون على تحقيق الفوز بميداننا وأمام جماهيرنا.

كيف تقيم أداءك مع المغرب الفاسي؟ 
لعبت ست مباريات، حققنا فيها أربعة انتصارات وتعادلين. أهم شيء بالنسبة إلي مساعدة أصدقائي، وأن يكون أدائي جيدا على رقعة الميدان، من أجل الفوز.

من لقبك بالشماخ؟
كنت أمارس بفريقي الأصلي أولمبيك الشراط، الذي ترعرعت به تحت قيادة المدربين حفيظ صلاص ومحمد زدك، وحينها كان المحترف المغربي مروان الشماخ في أوج عطائه، فأصبحوا ينادونني باسمه لوجود بعض الشبه، إضافة إلى المركز الذي ألعب فيه. 

كيف كانت تجربتك بوداد تمارة؟
كانت ناجحة، استفدت كثيرا من لعبي تحت إشراف هلال الطائر وهشام اللويسي. جميع اللاعبين بوداد تمارة استفادوا من الدور الكبير الذي كان يقوم به اللويسي، في التداريب والمباريات، كما أن شخصيته وتجربته الكبيرة تجعلان الجميع يبذل قصارى الجهود لتقديم الأفضل. وهناك لاعبون كثر استفادوا من العمل الكبير الذي قام به اللويسي في الفريق، كإسماعيل مقدم الذي يتألق بشكل كبير مع نهضة بركان، دون أن ننسى اللاعبين الذين أشرف على تكوينهم بالوداد كأشرف داري وبدر كدارين وغيرهما.
أجرى الحوار: خالد المعمري (فاس)

» مصدر المقال: assabah

Autres articles