Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

توقيف رئيس وأربعة لاعبين مدى الحياة

18.03.2019 - 15:01

عصبة الغرب تضرب بقوة بعد الاعتداء على الحكم الزايدي وثلاث سنوات لمسير ومدرب مساعد

قررت لجنة التأديب بعصبة الغرب لكرة القدم توقيف رشيد لكحل، رئيس فريق للاميمونة عن ممارسة أي نشاط رياضي مدى الحياة، بعد الاعتداء بالضرب على الحكم عصام الزايدي.
واستندت اللجنة إلى تقارير الحكم والمندوب ومراقب المباراة والشهادات الطبية المدلى بها، إذ تبين لأعضائها أن رشيد لكحل هدد الحكم وشتم جميع مكونات العصبة، فضلا عن تحريض مكونات فريقه على ضرب الحكم الزايدي.

وذكرت اللجنة في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، أنها قررت توقيف لكحل من مزاولة أي نشاط رياضي أو إداري بالنظر إلى حالة العود، وطبقا لقانون العقوبة والروح الرياضية للجامعة.
وأصدرت اللجنة التأديبية عقوبات صارمة في حق ستة لاعبين تورطوا في الاعتداء على الحكم الزايدي، إذ أوقفت أربعة منهم مدى الحياة، ويتعلق الأمر بزهير شبيكة وعز الدين حمري وحسن الصحراوي وعمر مكناسات، فيما عاقبت أربعة متورطين آخرين بثلاث سنوات، وهم عبد الهادي عديوي، مسير، ويونس القيسي، المدرب المساعد، ومحمد لوباري ومحسن لبيض، لاعبان.

وقال مصدر مسؤول بعصبة الغرب إن اللجنة التأديبية قررت الضرب بقوة، بسبب تداعيات الاعتداء على الحكم الزايدي، الذي بات يعاني أزمة نفسية، جراء ما تعرض له من ضرب مبرح، إضافة إلى انتكاسة صحية لمنير حويدك، عضو سبو القنيطري.

وأكد المصدر نفسه أن العصبة ستعرض الحكم الزايدي على طبيب نفساني، بسبب مخلفات حادث الاعتداء، الذي جعله يرفض العودة مجددا إلى التحكيم، كما يصر على اللجوء إلى القضاء لمتابعة المتورطين.

ورغم تقديم فريق للاميمونة اعتذاره للحكم، بعد واقعة الاعتداء عليه وتنديده بالأحداث اللارياضية وإحالة اللاعبين المتورطين على المجلس التأديبي، إلا أن عصبة الغرب تعاملت مع هذه النازلة بصرامة، خاصة بعد موجة الاستنكار والتنديد تجاه المعتدين على الحكم وبعض مكونات الفريق الضيف.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles