Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الزاكي: نعد فريقا للموسم المقبل

18.03.2019 - 15:01

مدرب الدفاع الجديدي قال إن الفريق في حاجة إلى ثقافة الألقاب
قال بادو الزاكي، مدرب الدفاع الحسني الجديدي، إنه ظل دائما متابعا لكرة القدم رغم ابتعاده عن ميادينها بحكم اشتغاله في الجزائر. وكشف الزاكي في حوار أجرته معه «الصباح» أن مستوى البطولة متطور مقارنة مع دوريات قارية أخرى، بفضل اجتهاد مؤطريها ولاعبيها، وكذا تطور البنية التحتية، الذي انعكس بالإيجاب على أداء الأندية. وأوضح الزاكي، أنه قبل عرض الدفاع الحسني الجديدي، رغم أنه كانت لديه العديد من العروض، بسبب جدية مشروعه الذي أغراه كثيرا، وجعله ينخرط في تنفيذه. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف وجدت مستوى البطولة بعد تجربة قصيرة بالدوري الجزائري؟
ظللت دائما متابعا لما يحدث بالمغرب، ولم تغب عني الكرة الوطنية للحظة واحدة، لأنها هي التي أوصلتي لقلوب المغاربة، وطبيعي أن أضع مقارنة بين ماضيها وحاضرها، خصوصا إذا كنت تمارس في بلد جار، بثقافة ومعطيات مشابهة.
على المستوى التقني هنالك تطور ملموس، بفضل المجهودات التي يبذلها اللاعبون والمؤطرون، تحت رعاية الجامعة، وكذا على مستوى البنية التحتية بفضل مجهودات الدولة. والأكيد أننا نسير في الاتجاه الصحيح، نحور إرساء قواعد بطولة قوية ومحترفة.

لماذا الدفاع الجديدي وليس أي فريق آخر؟
اخترت الدفاع الجديدي، لمشروعه الطموح، علما أنه كانت لدي العديد من العروض، لكن مسؤولي الدفاع أقنعوني بمشروعهم، ومنحوني فرصة العودة إلى الوطن، لخوض تجربة جديدة بطموح مختلف.

هل أنت مقتنع بهذا الرهان الجديد؟
أكيد، ولولا الاقتناع، لما قبلت هذا التحدي، في ظرف صعب، بالنظر إلى الوضعية التي يمر منها الفريق. يتوفر الدفاع على كل سبل النجاح، وبقليل من العمل سنعيده إلى وضعه الطبيعي، وقد بدأت ملامح التطور تظهر بشهادة جل المتتبعين.
لاعبو الجديدة في حاجة إلى دفعة معنوية، وهذا ما نعمل على توفيره. وفي ظل العودة التدريجية للجمهور، أكيد أننا سنصل إلى تحقيق أهدافنا.

ما هي أهداف الفريق هذا الموسم؟
بالنظر إلى البداية المتواضعة، لا يمكننا أن نطمح لشيء كبير، لكن كرة القدم لا تعترف سوى بالنتائج. الأساسي هذا الموسم، هو وضع أسس متينة لبناء فريق هذا الموسم، يتنافس على الألقاب بداية من الموسم المقبل، لأن الدفاع في حاجة إلى لقب للبطولة، يغير ملامحه وهويته، إذ ظل لسنوات صاحب الانطلاقة الجيدة، وحصل في العديد من المرات على لقب بطولة الخريف، لكن للأسف التاريخ لا يحتفظ سوى بالمتوج الحقيقي باللقب.

تابع الجميع عودة الجمهور تدريجيا لمدرجات ملعب العبدي…
الجمهور حينما يؤمن بمشروع النادي، ويثق في إمكانيات اللاعبين والمدرب، أكيد أنه سيأتي للملعب، وهذا ما نحاول تكريسه في هذه الفترة، وأتمنى أن ننجح في مهمتنا.

ألا ترى أن أخطاء التحكيم في ديربي عبدة دكالة أوقفت انطلاقة فريقك؟
الأخطاء جزء من اللعبة، ولا يمكننا البكاء على الأطلال، وعلينا مواصلة العمل. صحيح أن حكم هذا المباراة ارتكب أخطاء فادحة، لكن هذا لا يمكنه أن يوقف مشروعنا، وعلينا مواصلة العمل لتحقيق أهدافنا المتمثلة في المنافسة على الألقاب في القريب العاجل.

ما السبب وراء اكتفاء الدفاع بتنشيط البطولة؟
هذا ما نحن بصدد البحث عنه. نحاول زرع ثقافة الألقاب بين مكونات الفريق. لا يمكننا الاكتفاء بألقاب الخريف. علينا البحث عن كيفية الذهاب إلى أبعد حد بأحلامنا، خصوصا أن كل الظروف مواتية، ونحتاج فقط لمؤازرة الجمهور و وضع الثقة في هؤلاء اللاعبين الشباب والمكتب المسير الذي يبذل كل ما في وسعه لتكوين فريق تفتخر به المدينة.

هل بإمكان الأسود التتويج قاريا في مصر؟
لم لا، فكل الظروف مواتية، وهذه المجموعة راكمت تجربة قارية كبيرة، ويقودها مدرب محنك، سبق له التتويج في مناسبتين. صحيح أن هذه النسخة ستكون صعبة بوجود منتخبات قوية، لكن حظوظ الأسود وافرة للتصالح مع التاريخ.
أجرى الحوار: نور الدين الكرف

» مصدر المقال: assabah

Autres articles