Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

تطوان يسقط مرة أخرى

19.03.2019 - 12:01

السكتيوي: لن نستسلم ونعاني مشاكل في الهجوم

فشل المغرب التطواني في تحقيق أول فوز له مع مدربه الجديد طارق السكتيوي، حين استضاف الفتح الرياضي في قمة أسفل الترتيب التي انتهت بالتعادل دون أهداف مساء أول أمس (السبت) بملعب سانية الرمل لحساب الجولة الـ22 من البطولة.

ولم يخدم التعادل الفريقين، بعدما بقي المغرب التطواني في المركز 14 برصيد 22 نقطة، والفتح الرياضي في المركز 12 بـرصيد 24 نقطة.
وحاول الفتح الضغط، للخروج بنتيجة الفوز بعد طرد عميد المغرب التطواني نصير الميموني، قبل 10 دقائق من نهاية المباراة.
واعترف طارق السكتيوي، مدرب المغرب التطواني، بصعوبة المباراة، بحكم قيمة لاعبي الفريق الرباطي، حسب تعبيره.

وأضاف”الوضعية التي يوجد عليها الفريق الضيف صعبت علينا المباراة، إذ تعرض لهزيمتين، وكنا نعي أنه سيواجهنا لتفادي هزيمة أخرى”.
وقال “بدأنا المباراة بشكل جيد، لكن في بعض اللحظات خرجنا عن سياق التركيز، فانقلبت الكفة لصالح الفريق الضيف، الذي بدأ بالضغط علينا، وصعب علينا المباراة في لحظة من مراحلها قبل أن نستعيد تركيزنا، وشكلنا خطورة على مرماه، إلى غاية الدقائق الأخيرة من الشوط الأول”

وتابع “في الشوط الثاني، أتيحت لنا فرص، افتقدنا الفعالية لترجمتها إلى أهداف. لكننا عانينا خلال 25 دقيقة الأخيرة بسبب طرد نصير الميموني.
ليس سهلا خوض المباراة بنقص عددي. نتمنى ألا يتكرر الموقف مرة أخرى”. وواصل السكتيوي” كان علينا أن نكون في صورة أفضل، وأن نتحكم في المباراة، ونحرز ثلاث نقط، لأننا نلعب أمام جمهورنا”.
وعن غياب الفاعلية لدى خط هجوم فريقه، قال السكتيوي “خلال جميع المباريات التي لعبناها، نصنع فرصا عديدة، للأسف لا نسجل. نشتغل في كل حصة على تصحيح الأمور في الهجوم، وعلى تدبير التركيز الجيد. هناك تحسن كبير في لعبنا، وفي أدائنا، نخلق فرصا، لكن لا نحسن استغلالها، الكرة تعاكسنا إلى حدود اللحظة في تحقيق النتائج الإيجابية”.
وختم” لن نستسلم، هناك رغبة من أجل الخروج من الأزمة”.
محمد السعيدي (طنجة)

الركراكي: خضنا مباراة تحت الضغط

قال وليد الركراكي، مدرب الفتح، “كنا نعرف أن المواجهة ستكون صعبة بين فريقين يتنافسان من أجل تفادي النزول. لعبنا تحت الضغط، نحن في مراحل نهاية الموسم”.
وحول مسار المباراة، أضاف “أهدرنا فرصا للتسجيل، والفريق المنافس كذلك. وإهدار الفرص يؤثر على اللاعبين. قدما شوطا ثانيا متميزا، ضغطنا عليهم. لم نترك لهم مجالا لكسب الثقة، خاصة بعد التفوق العددي”. وتابع مدرب الفتح “سعيد بالنتيجة، لأننا تركنا المغرب التطواني وراءنا في الترتيب العام. تنتظرنا مباراة هامة بملعبنا أمام الجديدة، ونقط المباريات المقبلة لها قيمتها وتأثيرها على مسار الفريق خلال الموسم الحالي”.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles