Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الفساد يطوق عنق أحمد

19.03.2019 - 12:01

وثائق تدينه بتحويلات مشبوهة بالملايير وتلاعبات واسم المغرب حاضر

تلاحق تهم فساد ثقيلة أحمد أحمد، رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، بعد الجدل الذي رافق منعه من دخول الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي، قبل التراجع عن ذلك.
وذكر موقع «إنسايد وورد فوتبول» أن رئيس «كاف» متهم بتحويل 20 ألف دولار (20 مليونا) مباشرة في حسابات بنكية لرؤساء اتحادات قارية وبتلاعبات في صفقات.

ويملك الموقع وثائق تؤكد عرضا توصلت به «كاف» من شركة الألبسة الرياضية العالمية «بوما»، بقيمة 312 ألف دولار (300 مليون)، في بطولة إفريقيا للاعبين المحليين التي أقيمت بالمغرب في 2017، أي ناقص 60 في المائة من ثمن معاملات الشركة، لكن «كاف» رفضت العرض، لحساب آخر بقيمة مليون و195 ألف دولار (ما يناهز مليار سنتيم)، من شركة فرنسية اقتنت ل»كاف» الألبسة الرياضية نفسها، ويسيرها رومالد سيليي، وهو صديق مقرب من لويك جيراند، المرافق الشخصي لأحمد أحمد.
وبعثت الشركة الفرنسية فاتورة بقيمة ثلاثة ملايين دولار (3 ملايير) ل»كاف»، مع صرف جزء من المبلغ لشركة تركية باسم «سيرين هيدرافات».

وحسب الموقع ذاته، فإنه يتوفر على وثائق أخرى تثبت صرف «كاف» مبلغ 20 مليونا من ميزانية الكنفدرالية، لصالح ماريو مينديز دوس ريس سيميدو، رئيس اتحاد الرأس الأخضر لكرة القدم، بالإضافة إلى رؤساء اتحادات إفريقية أخرى، فيما استفاد بعضهم من عمرة في رمضان الماضي، من مصاريف «كاف»، إذ بلغت 100 مليون.
وأوضح الموقع أنه «في الوقت الذي كان على أحمد أحمد إخراج «كاف» من الفساد الذي غرقت فيه في السنوات السابقة، بعد إطاحته بالكامروني عيسى حياتو، زاد من معاملاته المشبوهة، من رشوة وعدم وضوح الصفقات وغيرها».

ولام الموقع جياني إنفانتينو، رئيس «فيفا»، بدعمه اللا مشروط والقوي لأحمد أحمد، الذي بات الرجل القوي ب»كاف».

» مصدر المقال: assabah

Autres articles