Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

“فيفا”: لا مونديال بدون برلمان

20.03.2019 - 14:02

الاتحاد الدولي يجدد رفضه للمشاريع التي تقام خصيصا لكأس العالم لتجنب تفقير الدول

كشفت مصادر مطلعة أن الاتحاد الدولي لكرة القدم لن يتساهل مع أي ملف سيقدمه المغرب لتنظيم كأس العالم 2030، ما لم تكن الاستثمارات والالتزامات المتعلقة به مرفقة بمصادقة البرلمان عليها.

وتابعت المصادر نفسها أن “فيفا” وضع ضمن الشروط الأولى لقبول ملفات الترشح لتنظيم كأس العالم، الحصول على ضمانات المؤسسة التشريعية، بخصوص الوفاء بالالتزامات، إضافة إلى ضمانات السلطة الحكومية، وهو شرط روتيني، دأب «فيفا» على فرضه في كل الملفات السابقة.

وأوضحت المصادر أن مفتشي الاتحاد الدولي «تاسك فورس»، وجهوا ملاحظة إلى المسؤولين المغاربة أثناء زيارتهم للمغرب العام الماضي، في خضم التحضير لملف 2026، تهم ما إذا كانت هذه المشاريع مصادقا عليها من قبل البرلمان أم لا، لكن الملاحظة لم تكن إقصائية، عكس ما سيكون عليه الأمر في الملفات المقبلة.

وأضافت المصادر نفسها أنه أمام كثرة الملفات وحجم الاستثمارات التي سيتطلبها تنظيم كأس العالم، بعد رفع عدد المنتخبات إلى 48 منتخبا، فإن “فيفا» أصبح متمسكا بضرورة الحصول على مصادقة البرلمان على كل الاستثمارات والمشاريع المتعلقة بكأس العالم.

ويحاول “فيفا” تجنيب البلدان التي ستترشح لتنظيم كأس العالم القيام باستثمارات خصيصا للمونديال، ما من شأنه أن يتسبب في أعباء اقتصادية وكبيرة عليها، الأمر الذي سبق أن نبه إليه الرئيس الحالي جياني إنفانتينو.

ويطلق خبراء الاتحاد الدولي وصف “الفيل الأبيض” على هذا النوع من المشاريع المكلفة التي تقام خصيصا لكأس العالم، وتتحول إلى عبء على اقتصاد البلاد.
ويذكر أن المغرب أعلن إطلاق استثمارات ضخمة تحضيرا للترشح لكأس العالم 2026، وهو البرنامج الذي ينتظر أن يتواصل بالنسبة إلى مونديال 2030.

ولا يتوفر المسؤولون المغاربة على أي تصور للاستفادة من هذه الملاعب بعد كأس العالم، خصوصا تلك التي ستشيد في مدن صغيرة أو متوسطة، كابن سليمان ووجدة وتطوان.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles