Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الحسنية يعيد التشويق إلى البطولة

22.04.2019 - 15:01

هزم الوداد في مباراة شهدت أخطاء جديدة لزوراق واحتفالات هستيرية
أجج حسنية أكادير الصراع على البطولة الوطنية، بعد إلحاقه الهزيمة بالمتصدر الوداد الرياضي أول أمس (الخميس)، بالملعب الكبير لأكادير، بهدفين لواحد، ضمن الدورة 24 من البطولة الوطنية.
وشهدت المباراة، التي قادها الحكم عادل زوراق، حضورا جماهيريا تجاوز ثمانية آلاف متفرج، نصفهم من جماهير الوداد، التي حجت بكثافة لتشجيع فريقها بأكادير. 
واعتمد الوداد على خطة هجومية، منذ الدقائق الأولى من المباراة، فصنع العديد من الفرص السانحة للتسجيل، لكن غياب التركيز والتسرع أمام المرمى، وتألق عبد الرحمن الحواصلي، أفشلا ترجمتها إلى أهداف.
وظل حسنية أكادير يدافع عن شباكه، ويعتمد على المرتدات الهجومية، التي نجح من خلالها في الوصول إلى شباك أحمد رضى التاكناوتي في الدقيقة 38، بواسطة تسديدة قوية لتامر صيام خارج منطقة العمليات. 
وحاول لاعبو الوداد في الشوط الثاني تدارك النتيجة، والبحث عن تسجيل هدف التعادل.
واستمر لاعبو الوداد في تضييع الفرص في منطقة العمليات أمام دفاع حسنية أكادير المتراص، والذي يعتمد على المرتدات الهجومية، واستغلال المساحات التي يتركها لاعبو الوداد أثناء الضغط على دفاع الحسنية، والبحث عن تعديل النتيجة.
ومن مرتد هجومي، استغل المهاجم كريم البركاوي تردد التكناوتي في الخروج من مرماه، ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 58.
ورمى الوداد بثقله على دفاع حسنية أكادير بعد هذا الهدف، وظهر نوع من النرفزة عند بعض اللاعبين، واحتكاكات قوية، قبل أن ينجح بابا توندي في الدقيقة 68 في تسجيل الهدف الوحيد في شباك الحارس الحواصلي.
وعجز لاعبو الوداد عن الرجوع في النتيجة أمام صلابة دفاع حسنية أكادير الذي استغل مرتدا هجوميا بواسطة المدافع ياسين الرامي، وكاد يسجل الهدف الثالث للحسنية، لولا تألق الحارس التكناوتي.
وتميزت المباراة باحتجاجات حادة للاعبي الوداد على قرارات الحكم عادل زوراق.
وأظهر ميخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، فرحة، بعد نهاية المباراة، وجاب جنبات الملعب يحيي الجماهير المنتشية بالفوز. 
ورفع حسنية أكادير رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد الوداد في النقطة 52 في الصف الأول، على بعد تسع نقاط من المطارد الرجاء، ليعود التشويق إلى البطولة.
واحتفل اللاعبون والطاقم التقني بهذا الفوز، رغم الظروف المادية الصعبة التي يعيشها الفريق، والتي تفاقمت بعد الهزيمة الأخيرة أمام الزمالك المصري والخروج من كأس الكونفدرالية الإفريقية.
واضطر محمد أوناجم وأمين تيغزوي إلى مغادرة المباراة، بعد تعرضهما للإصابة.
عبد الجليل الشاهي (أكادير)

» مصدر المقال: assabah

Autres articles