Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

عقران: تعذبنا كثيرا لتحقيق الصعود

25.04.2019 - 15:02

مدرب أشبال أزمور قال إن الجمهور لعب دورا كبيرا وسيحسم مستقبله قريبا
قال محمد عقران، مدرب أشبال أزمور، الذي حقق الصعود إلى القسم الثاني هواة، إن ملامح الصعود اتضحت بشكل كبير بعد نهاية مرحلة الذهاب. وأكد عقران في حوار مع «الصباح»، أن الرئيس ومكتبه المسير كانا واضحين من خلال وضع الصعود ضمن أهدافهم، وهو ما شجعه على قبول تدريب الفريق. وكشف عقران أنه سيحسم أمر بقائه بالفريق قريبا، مبرزا أن المجموعة تحتاج تعزيزات لمقارعة مستوى الهواة. وفي ما يلي نص الحوار:

هل خططتم للصعود مسبقا؟
عندما التحقت بالفريق بعد مرور أربع أو خمس مباريات، ناقشت الموضوع مع الرئيس، وأخبرني بأنه يضع ضمن أهدافه تحقيق الصعود إلى القسم الثاني هواة، أعجبتني صراحته، ومن ذلك الوقت خططنا لتحقيق الهدف المرسوم، إلى أن تحقق بفضل مجهود جميع مكونات أشبال أزمور.

في أي وقت بدا لكم الصعود قريبا؟
عندما أنهى فريقنا الشطر الأول من البطولة الجهوية لعصبة دكالة عبدة، في القسم الأول في الصدارة، كونت فكرة مهمة عن باقي المنافسين وعقدنا اجتماعا مع المكتب المسير وطلبت انتداب بعض اللاعبين لملء بعض المراكز الشاغرة لتقوية صفوف الفريق.

ما هي الفرق التي نافستكم بقوة؟
لم نجد صعوبات كبيرة في بعض المباريات، وهناك مباريات أخرى تعذبنا فيها كثيرا قبل تحقيق الانتصار. واجهنا منافسة شرسة من فريقي الشبيبة السحيمية ونجم آسفي. كانا يشكلان عائقا بالنسبة إلينا، ولكن حسمنا الأمور لمصلحة فريقنا عندما تفوقنا عليهما في المواجهات المباشرة.

كيف وجدت التنافس في القسم الجهوي؟
هناك بعض الفرق التي تتوفر على لاعبين صغار، مستواهم جيد، هذه الفرق معدودة على رؤوس الأصابع وهي التي بإمكانها التنافس على تحقيق الصعود إن توفرت لها الإمكانات المطلوبة، أما باقي الفرق أعتقد أن أمر الصعود صعب بالنسبة إليها.

هل ستستمر في منصبك مدربا للفريق ؟
رئيس الفريق متشبث بي وسنناقش هذا الموضوع في القريب العاجل. أنا معجب بتجربتي في أشبال أزمور فهو يتوفر على لاعبين جيدين، وإدارة توفر ظروف الاشتغال وجمهور يساند الفريق بقوة.

هل ترى أن المجموعة الحالية قادرة على التنافس في الهواة؟
هناك عدة لاعبين متميزين وما زالوا صغار السن، وأثق فيهم. رغم ذلك لا بد من انتدابات، لتعزيز صفوف الفريق بلاعبين آخرين يتوفرون على التجربة الكافية.

ما هي رسالتك إلى الجمهور الزموري؟
قضيت معهم لحظات رائعة، ولعب الجمهور دورا كبيرا وحاسما في تحقيق الصعود من خلال حضوره الوازن في أغلب المباريات التي خضناها في ملعبنا، كما تنقل أيضا إلى خارج المدينة، يحسب له أنه كان يحفز اللاعبين ويضغط على المنافسين، وكانت له مساهمة كبيرة في عدد من الانتصارات.
أجرى الحوار: حسن الرفيق (آسفي)

» مصدر المقال: assabah

Autres articles