Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

تفاصيل يوم تاريخي ببركان

08.05.2019 - 14:01

لاعبو الصفاقسي يعتدون على الحكام ويرسلون سبعة أمنيين إلى المستشفى
حقق نهضة بركان إنجازا تاريخيا ببلوغه نهائي كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، لأول مرة في تاريخه، بعد «الريمونتادا» التي حققها أمام الصفاقسي التونسي بفوزه عليه بثلاثة أهداف لصفر، أول أمس (الأحد)، متجاوزا الهزيمة في الذهاب بهدفين لصفر.
ويخوض الفريق البركاني نهائي كأس الكنفدرالية الإفريقية أمام الزمالك المصري، المتأهل على حساب النجم الساحلي التونسي، بعد أن تعادلا دون أهداف، أول أمس (الأحد) بسوسة.
وستجرى مباراة الذهاب بالملعب البلدي ببركان في 19 ماي الجاري، ومباراة الإياب بمصر في 26 من الشهر ذاته.
وسجل لابا كودجو الهدف الأول في المباراة عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة التاسعة، ثم ضاعف عمر النمساوي النتيجة في الدقيقة 19، من ضربة خطأ، وختم يوسوفو دايو النتيجة في الدقيقة 31، وكاد الفريق البركاني أن ينهي الجولة الأولى بأكثر من النتيجة المذكورة، غير أن محمد فرحان وبكر الهيلالي لم يستغلا الفرص التي أتيحت لهما.
وعرفت نهاية المباراة أحداثا غير رياضية، بعد أن اعتدى لاعبو وطاقم الفريق التونسي على حكام المباراة، الشيء الذي دفع رجال الأمن إلى التدخل، ما تسبب في إصابة سبعة منهم إصابات متفاوتة الخطورة في اليد والرجل، نقل بعضهم إلى المستشفى لإجراء الفحوصات.
وحاول رجال الأمن فرض طوق على حكام المباراة، غير أن لاعبي وطاقم الصفاقسي التونسي لجؤوا إلى رشقهم بالقنينات وبعض الأدوات الخاصة بالفريق، ما كان وراء تعرض المنظمين لإصابات أيضا، إذ من المقرر أن يتعرض الفريق التونسي للعقوبة من قبل الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم.
ولم يتمكن رجال الأمن من إخراج الحكام إلا بشق الأنفس، وبمساعدة بعض المنظمين، الذين حاولوا تهدئة طاقم ولاعبي الفريق التونسي، الذين نزعوا قمصانهم من أجل التحايل على مندوب المباراة لكي لا يتمكن من التعرف عليهم.
إنجاز: صلاح الدين محسن وعبد الرزاق بونشوشن (بركان)

تصريحات
الجعواني: عانينا كثيرا
أعرب منير الجعواني، مدرب نهضة بركان، عن سعادته بالتأهل إلى نهائي كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، لأول مرة في تاريخه، والمستوى الذي قدمه اللاعبون أمام الصفاقسي التونسي.
وأوضح الجعواني أنه كان متخوفا في بداية المباراة، بالنظر إلى قوة الفريق التونسي وتجربته في هذه المسابقة، وإلى الهزيمة بهدفين لصفر في مباراة الذهاب بالصفاقس، غير أن تسجيل بركان لهدفين في أقل من 20 دقيقة، جعله يؤمن بإمكانية اللاعبين تسجيل أهداف أخرى، مشيرا إلى أن ذلك ما تأتى لهم في الدقيقة 31 عن طريق يوسوفو دايو.
وأضاف الجعواني أن لاعبي الفريق قدموا مجهودات كبيرة، مكنتهم من تحقيق نتيجة جيدة، وقادتهم إلى النهائي عن جدارة واستحقاق، كما أن جميع الإحصائيات تشير إلى التفوق الكبير على حساب لاعبي الفريق التونسي، الذي لم يكن أداؤه في المستوى المعروف عنه.
وصرح الجعواني أن الفريق البركاني عانى كثيرا في الفترة الأخيرة، بسبب كثرة المباريات التي خاضها، إذ بلغ إلى حدود الآن 50 مباراة، ما بين منافسات كأس العرش والبطولة الوطنية وكأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، وأن ضغط المباريات جعله يدفع الثمن.
وكشف مدرب نهضة بركان أن كثرة الإصابات والإنذارات تؤكد مدى المعاناة التي يواجهها اللاعبون، وأن عليهم مواصلة التضحية إلى آخر رمق، ولم يتبق لهم إلا الخطوة الأخيرة من أجل تحقيق ما يصبو إليه الجميع، مبديا شكره وامتنانه إلى الجمهور البركاني، الذي قدم دعما كبيرا للاعبين، ومكنهم من تحقيق هذه النتيجة، التي تشكل تشريفا لكرة القدم الوطنية.

كرول: الحكم يتحمل مسؤولية إقصائنا
صب رود كرول، مدرب الصفاقسي التونسي، جام غضبه على حكام المباراة، وحملهم مسؤولية الإقصاء من منافسات كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بالنظر إلى قراراتهم غير الصائبة.
وعبر كرول عن خيبة أمل كبيرة بسبب الهزيمة التي مني بها فريقه، في هذه المباراة بثلاثة أهداف لصفر، بعد أن دخل اللاعبون بنفسية مريحة، وتركيز كبير، مشيرا إلى أن قرارات الحكم لم تكن في محلها ويتحمل جزءا كبيرا في الهزيمة القاسية.
وأضاف كرول أن لاعبي فريقه فقدوا السيطرة وأصيبوا بنرفزة، بعد أن سجل بركان الهدف الأول عن طريق ضربة جزاء في وقت مبكر، وسمحت للاعبيه بالضغط أكثر على مرمى فريقه، معتبرا أن صغر سن لاعبي الصفاقسي شكل عاملا سلبيا بالنسبة إليهم.
وقال كرول إن الجمهور البركاني أحدث حماسا كبيرا في المباراة، وساند فريقه إلى آخر الدقائق، وساهم في إرباك لاعبيه الذين عانوا كثيرا، معتبرا أن بركان كان الأقوى في المباراة ويستحق الفوز.
ولم يخف كرول ثقة لاعبيه الزائدة قبل دخول المباراة، بعد الفوز في الذهاب بهدفين لصفر، إذ حاولوا السيطرة على مجرياتها، لكن الأمر لم يسر كما كان متوقعا.

625 ألف دولار للنهضة
ضمن نهضة بركان حصوله على 625 ألف دولار، بعد أن تمكن من التأهل إلى المباراة النهائية، لكأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، أول أمس (الأحد)، على حساب الصفاقسي التونسي.
ويحصل الفريق البركاني إلى جانب الزمالك المصري المتأهل بدوره إلى نهاية كأس «كاف»، على المبلغ المذكور، وهي القيمة المرصودة من قبل الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، لطرفي نهائي المسابقة.
وفي حال تتويج الفريق البركاني باللقب، فإنه سيحصل على جائزة نقدية تصل إلى مليار و250 مليون سنتيم.
من جهة ثانية، وعد مسؤولو نهضة بركان اللاعبين بعشرة ملايين سنتيم، في حال التتويج باللقب القاري، على حساب الزمالك المصري، في الوقت الذي رصدت إدارة الفريق منحة للاعبين بعد تفوقهم في نصف النهاية على الفريق التونسي.
ومن المقرر أن يخصص بعض أعيان المدينة منحة خاصة للاعبين في حال الظفر باللقب، بعد أن حصلوا على منح مغرية، أثناء تتويجهم بلقب كأس العرش في نونبر الماضي، لأول مرة في تاريخه.

الاحتفالات تجتاح بركان والسعيدية
تواصلت احتفالات الجمهور البركاني بعد نهاية مباراة الفريق أمام الصفاقسي التونسي، أول أمس (الأحد)، خارج الملعب البلدي بركان، وانطلقت في أبرز شوارع المدينة.
وعاينت «الصباح» احتفالات الجمهور البركاني الذي خرج في أفواج في جميع شوارع المدينة، وأطلقوا منبهات سياراتهم، ورددوا شعارات الفريق، كما تجمهر العديد منهم بأهم الساحات.
واستمرت الاحتفالات بعد نهاية المباراة باستدعاء بعض المجموعات الغنائية المحلية، مثل العلاوي والعرفة، كما توجهت العديد من الجماهير إلى السعيدية، حيث احتفلوا على الحدود مع الجزائر، في الوقت الذي احتفل بعض أفراد الجالية المقيمة بالخارج بطريقتهم الخاصة.
وفضلت العديد من الجماهير متابعة نصف النهاية الثانية، بين النجم الساحلي التونسي والزمالك المصري، للتعرف على منافس الفريق البركاني في المباراة النهائية.
كما تابع المدرب السابق للفريق رشيد الطاوسي، وعبد العزيز كركاش، مدرب المولودية الوجدية، بالملعب البلدي، وقدما الدعم للاعبين، إلى جانب فوزي لقجع، رئيس الجامعة، الذي اختفى عن الأنظار بعد نهاية المباراة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles