Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

السياسة تحرم “الكاك” من مستشهرين

09.05.2019 - 14:01

كروم برأ رباح من التدخل في التسيير وبواب يبرر الإخفاق

خلف فشل النادي القنيطري في تحقيق الصعود إلى القسم الأول ردود أفعال غاضبة من قبل محبيه وأنصاره، خاصة أنه ظل ينافس لأجل تحقيق هدفه إلى الدورة قبل الأخيرة.
وصب الجمهور جام غضبه على مكونات النادي في المباراة الأخيرة أمام شباب السوالم، كما رفع لافته يتهم فيها عبد العزيز رباح، رئيس المجلس البلدي، بالضلوع في ما آل إليه الفريق.
وقال بلعيد كروم، رئيس النادي القنيطري، إن حسابات حزبية حالت دون حصول «الكاك» على دعم من مستشهرين وممونين، مشيرا إلى أن جميع طلبات الدعم قوبلت بالرفض من قبل المؤسسات الاقتصادية والمالية، كما وجه اتهامات إلى من أسماهم أصحاب «الدسائس» للنيل من سمعة النادي.

ودافع كروم في الندوة المنظمة من قبل أحد المواقع، عن رباح، رئيس المجلس البلدي، عندما أكد أن علاقة النادي به مؤسساتية، وأنه لا يتدخل في شؤون التسيير اليومي.
وأكد رئيس «الكاك»، أن هناك من يتهم «بيجيدي» بالتحكم في «الكاك» لتصفية حسابات سياسية، مشيرا إلى أن مثل هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة، بما أن أي رئيس سيأتي إلى الفريق سيتعامل حتما مع رباح، على حد تعبيره.
وبخصوص الحكم القضائي القاضي بإلغاء انتخابه رئيسا في الجمع العام، أكد كروم أن السلطات المحلية ظلت واعية بالمشاكل التنظيمية في حال عودة عبد الودود الزعاف إلى الرئاسة في هذا الظرف بالذات، مؤكدا أن ثمة صعوبات كبيرة في تنفيذ حكم المحكمة.

وعدد كروم المعيقات، التي تعترض تنفيذ المقرر القضائي من بينها خضوع منطوق الحكم لقراءات وتأويلات ملتبسة.
من جهته، أكد علي بواب، المدرب المساعد، أن الحصيلة التقنية للنادي القنيطري لا بأس بها في الموسم المنتهي، مشيرا إلى أن الفريق كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الصعود.
وعزا بواب أسباب الإخفاق إلى تعرض لاعبين أساسيين لإصابات متفاوتة الخطورة والأخطاء التحكيمية، التي أثرت على نتائج العديد من المباريات، إضافة إلى الإكراهات المالية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles