Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

رجاء بني ملال يبدأ الجهاد الأكبر

10.05.2019 - 14:01

عقود اللاعبين والبحث عن الموارد أهم الأوراش بعد الصعود

يسابق مسيرو رجاء بني ملال الزمن للتعاقد مع مجموعة من اللاعبين، الذين لعبوا دورا في صعود رجاء بني ملال إلى القسم الأول هذا الموسم، بتوافق مع المدرب مراد فلاح.
ويخاف الفريق «خطف» فرق أخرى لهؤلاء اللاعبين، بعدما قدموا مستوى جيدا خلال الموسم المنتهي، إذ ربط المدرب ببعضهم الاتصال من أجل الاجتماع معهم لمفاوضتهم على عقود جديدة.

استنفار بسبب النخلي وأونداما

يحاول رجاء بني ملال إقناع المهاجم الإيفواري فابريس أونداما، الذي ضمه الفريق في مرحلة الانتقالات الشتوية الماضية بتمديد عقده، شأنه شأن المهاجم عزيز النخلي الذي سجل سبعة أهداف.
حسم المهاجم عادل البركة في شأن بقائه مع الفريق، بعد أن انتزع إعجاب مدرب رجاء بني ملال لتسجيله 12 هدفا.
ويبقى مصير بعض اللاعبين معلقا، في انتظار قرار الحسم، علما أنهم عاشوا محنة مع رجاء بني ملال، وقاسوا ظروفا صعبة.

إشادة من الجهة

أشاد الخطيب لهبيل والي الجهة، بالإنجاز الذي حققه الرجاء الملالي، بعد سبع سنوات قضاها بالقسم الثاني، علما أنه زار الفريق بشكل مفاجئ خلال إحدى الحصص التدريبية الأخيرة، قبل مباراة شباب المسيرة لحساب الجولة 27.
وأثنى والي الجهة، في حفل نظمه مجلس الجهة أخيرا بنادي الفروسية، على لاعبي ومسيري الفريق والطاقم الإداري والتقني والطبي.
ودعا والي الجهة، إلى تشكيل لجنة موسعة تسهر على تسيير الفريق، وتجنبه الوقوع في المحظور ما ينذر بانهياره، فضلا عن البحث عن الدعم المالي الكافي، وإيجاد سبل الاستقرار الدائمة للفريق، مع التفكير مليا في مرحلة ما بعد الصعود، لمقارعة الفرق العتيدة، وتعزيز البنيات التحتية الرياضية بالمدينة، وبناء ملعب يكون في حجم تطلعات جمهور فريق رجاء بني ملال.
وتشرع لجنة الدعم في عقد أول اجتماع لها هذا الأسبوع، للمرافعة على طلب الدعم من الجهات المانحة، ويتعلق الأمر بالمكتب الشريف للفوسفاط ومعامل الإسمنت وصنع مواد البناء المنتشرة بالجهة، فضلا عن شركات تستثمر بالجهة دون نسيان أرباب المقالع الذين يستغلون خيرات المنطقة.

بدوره، نوه إبراهيم مجاهيد رئيس مجلس جهة بني ملال، بما حققه الفريق من إنجاز اعتبره استثنائيا، رغم الظروف الصعبة التي مر منها.
وأكد مجاهيد أن مجلسه خصص دعما للفريق بلغ 150 مليونا، وقطع على نفسه وعدا برفع المنحة لتكون في حجم تطلعات الفريق، الذي يسعى إلى ضم لاعبين كبارا ولعب أدوار مهمة في البطولة الوطنية.

ونظرا لحجم حاجيات الفريق إلى لاعبين من أبناء المدينة لتخفيف العبء على ميزانية الفريق، دعا إلى الإسراع في إنجاز مراكز التكوين خاصة بكرة القدم من الجيل الجديد بنادي الفروسية، لتكوين لاعبين سينضمون للفريق بعد تكوينهم، مشيرا إلى انجاز الملعب الكبير لمدينة خريبكة ،الذي شرع مجلس الجهة في مسطرة اقتناء العقار بجماعة بني يخلف وإنجاز الدراسات الطبوغرافية  فضلا عن بناء الملعب الكبير لبني ملال.

دورة استثنائية للمجلس

أشار أحمد شدا رئيس المجلس البلدي، في حفل تتويج رجاء بني ملال، بحضور فعاليات رياضية ومدنية وقدماء رجاء بني ملال ومسيريه، إلى دعم المجلس للفريق الذي كان يشكو ضائقة مالية في الدورات الأخيرة، ما أثر سلبا على نتائجه. وكان دعم المجلس 150 مليونا، فرصة مناسبة لإعادة الثقة للاعبين.
واعتبر صعود رجاء بني ملال للقسم الأول، مكسبا للجهة، ما يدفع الجميع للبحث عن موارد إضافية تضعها بين يدي الفريق ليكون منافسا عنيدا للفرق العتيدة.
وقدم رئيس المجلس البلدي وعودا للرفع من القيمة المالية لمجلس الجهة، لتفادي المشاكل المالية التي تبرز في غضون البطولة وتحول دون تحقيق نتائج أفضل.
وخصص أعضاء المجلس البلدي حيزا من الزمن في الدورة الأخيرة المنعقدة الاثنين الماضي، لتدارس مشاكل رجاء بني ملال الذي لن يضمن بقاءه، إلا بوضع إستراتيجية واضحة المعالم.
إنجاز: سعيد فالق (بني ملال)

فلاح يرفع سقف التحدي
وعد بجلب لاعبين يقدمون الإضافة وتأسف لغياب بنيات تحتية بالمدينة
أبدى مراد فلاح، مدرب رجاء بني ملال، بعض القلق رغم أن فرحة الصعود ما زالت مستمرة.
ورغم التباس المرحلة الأولى التي قضاها مراد فلاح مع رجاء بني ملال، ذاق فيها صنوف الحرمان مع طاقمه ولاعبيه، جراء الخصاص المالي الذي حال دون تحقيق نتائج جيدة، وإطلاق اللاعبين صرخات النجدة لانتشالهم من جحيم الانتظار، بعد أن تأخر داعمو الفريق في توفير الدعم المالي، وتقديم أعضاء المكتب المسير بتقديم استقالات في مناسبات مختلفة، لم يستسلم وقاد مركب الفريق نحو بر الأمان وتحقيق الصعود للقسم الممتاز.

تخوف من القسم الأول

لم يخف مراد فلاح تخوفه من أجواء بطولة القسم الوطني الأول التي بلغت درجة احترافية صنفتها كأحسن بطولة في إفريقيا، ما تؤكده نتائج الفرق المغربية التي بلغت الدور النهائي في دوري أبطال إفريقيا وكأس الكنفدرالية الإفريقية.
وشدد فلاح على توفير الإمكانيات المالية للتعاقد مع لاعبين يصنعون الفارق ويدخلون الفرح في نفوس مشجعي الفريق، الذين لن يقبلوا إلا بالانتصارات التي تضمن للفريق بقاءه في القسم الوطني الأول.

غياب البنيات التحتية

وتأسف فلاح الذي مازال عقده ساري المفعول لموسم إضافي، على غياب بنيات تحتية تساعد على تكوين لاعبين يدعمون الفريق ويضمنون له الاستمرارية، ما تنبه له مسؤولو المدينة الذين شرعوا في بناء ملاعب القرب، لفسح المجال أمام الطاقات الواعدة لممارسة الرياضة، وتلقي تكوين يساعدهم على إظهار مواهبهم.
واعتبر مدرب رجاء بني ملال أن المركب الرياضي غير مؤهل حاليا لإجراء مباريات في البطولة، ما يتطلب إصلاحات جوهرية سينكب عليها المسؤولون في الأيام القليلة القادمة، ليستجيب لدفتر التحملات التي فرضته الجامعة لتأهيل الملاعب الرياضية.

ضمان البقاء أولا

ووعد فلاح جمهور الفريق، بضمان الفريق مكانته في بطولة القسم الوطني الأول، وتحقيق نتائج جيدة، شريطة توفير الدعم المالي الكافي للفريق، وإمكانيات العمل التي تسمح للمدرب بتنفيذ خططه وفق خارطة يعدها إعدادا جيدا ليسير على هداها.
ولبناء فريق قوي قادر على مواجهة فرق القسم الوطني الأول، أعد فلاح برنامج عملي ينبني على ثلاث محطات إعدادية كبرى، تنطلق أولاها منتصف الشهر المقبل وتمتد أسبوعا كاملا ببني ملال، بعدها سيرحل الفريق إلى إفران لإجراء تجمع إعدادي يمتد ثلاثة أسابيع، ليعود الفريق في المحطة الثالثة إلى البيضاء بهدف إجراء مباريات إعدادية مع مجموعة من الفرق، استعدادا للموسم المقبل.

تغييرات اضطرارية

» مصدر المقال: assabah

Autres articles