Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الرزين: حان وقت الرحيل

21.05.2019 - 14:02

حارس الخميسات أكد أنه تلقى عروضا من القسم الأول
أكد أمين الرزين، حارس الاتحاد الزموري للخميسات، أنه حان الوقت لتغيير الأجواء واللعب بالقسم الوطني الأول، بعد أن قضى أربع سنوات رفقة الفريق، مشيرا إلى أنه تلقى عروضا مغرية من أندية القسم الوطني الأول. وأوضح الرزين في حوار مع «الصباح» أن المنافسة كانت قوية هذا الموسم، قبل أن يحسم رسميته رفقة الفريق الزموري، كما أنه عاش موسما شاقا. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تقيم موسمك الأخير مع اتحاد الخميسات؟
أعتقد أنه كان موسما شاقا بكل المقاييس، خاصة أني خضت منافسة قوية مع مجموعة من الحراس الكبار بالفريق، كما هو الشأن بالنسبة إلى محمد صخرة، الحارس الدولي السابق، والمتمرس والذي خاض مجموعة من التجارب مع أندية وطنية والمنتخبات أيضا.
ومن الناحية التنافسية، أظن أن الخميسات كان يستحق الصعود إلى القسم الوطني الأول، وهو مكانه الطبيعي، غير أن الظروف لم تكن إلى جانبنا في العديد من المباريات التي أهدرنا فيها نقاطا سهلة، كان بالإمكان أن تقودنا إلى قسم الأضواء.

لماذا ترفض التجديد للفريق الزموري؟
صراحة اتحاد الخميسات منحني الفرصة والثقة خلال أربعة مواسم التي قضيتها فيه، ولعب دورا كبيرا في مساري الرياضي، رغم أني ترعرعت في النادي القنيطري، وتعلمت فيه المبادئ الأولى لحراس المرمى.
لكن أعتقد أنه حان الوقت لتغيير الأجواء، فأنا لم أعد صغير السن، للبحث عن فريق أتألق فيه، وإنما أنا أرغب في التتويج بالألقاب، وأن أدون اسمي في تاريخ كرة القدم الوطنية، وجربت حظي مع الفريق الزموري الذي تربطني بمسؤوليه ولاعبيه علاقات جيدة، والآن أرغب في خوض تجربة أخرى، عسى أن أحقق من خلالها بعض أحلامي.

هل تلقيت عروضا من أندية وطنية؟
تلقيت العديد من العروض في الآونة الأخيرة، وجلها من أندية القسم الوطني الأول، وهذا ما دفعني إلى تغيير الأجواء، ومن بين الأندية التي اتصلت بي أولمبيك خريبكة واتحاد طنجة ورجاء بني ملال ونهضة الزمامرة، الصاعدان هذا الموسم إلى القسم الوطني الأول، وهناك أيضا مجموعة من الأندية من القسم الوطني الثاني، غير أني أفضل أندية القسم الأول، بالنظر إلى الإشعاع الذي تعرفه، كما أني لا أرغب في إنهاء مساري الرياضي دون أن تكون لدي تجربة في قسم الصفوة.

ماذا عن عروض من خارج المغرب؟
هناك عرض تلقيته من أحد أندية القسم الوطني بالمملكة العربية السعودية، وأن المفاوضات مازالت جارية، رغم أني متحمس بشكل كبير للعب بالقسم الوطني الأول، لأنه سيكون بوابة لحمل القميص الوطني المغربي، وهذا بدوره يشكل أحد أبرز أهدافي.

ما هو تقييمك لمستوى البطولة الوطنية؟
أظن أنه رغم منافسة الوداد الرياضي على الرتبة الأولى من قبل غريمه الرجاء ، في الدورات الأخيرة من البطولة الوطنية، إلا أني لا أعتقد أن زملاء رضا التكناوتي سيفرطون في اللقب، ووضع النجمة الثانية على قميص الفريق، وأن المنافسة على اللقب حسمت بشكل كبير، سيما أن الأمر مازال بين أقدام لاعبيه، لكن ما أتمناه أن يتمكن الفريق الوداد من حسم لقب عصبة الأبطال، لأن المنافسة على اللقب، لا ينبغي أن تنسيه اللقب القاري.
أجرى الحوار: صلاح الدين محسن

» مصدر المقال: assabah

Autres articles