Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

هكذا فقد برشلونة هويته

31.05.2019 - 14:02

فالفيردي أعلن وفاة أسلوب «التيكي تاكا» والتمريرات القصيرة

“تيكي تاكا” والاستحواذ والتمريرات القصيرة، كانت هوية فريق برشلونة التي يعرفها الكبير والصغير من متابعي كرة القدم، ولكنها تبخرت على يد المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي.
فالمدرب القادم الموسم قبل الماضي من أتلتيك بيلباو، ولم يدرب فرقا كبيرة في مسيرته، اعتمد مقاربة كروية متحفظة هذا الموسم، حتى وصف بالمدرب الجبان، الأمر الذي كلفه خروجا مذلا من دوري أبطال أوربا موسمين متتاليين، أمام روما من ربع النهائي الموسم الماضي، وليفربول من نصف النهائي هذا الموسم.

وكان الأرجنتيني تاتا مارتينو الذي درب الفريق الكتالوني موسم 2013-2014 آخر مدرب لديه فكر دفاعي، وبعد مغادرته، عاد البرصا لفكره الكروي وهويته، غير أن فالفيردي حول كل هذا الإرث إلى تاريخ، وأعلن رسميا وفاة “أسلوب برشلونة”، واستعاض عنه بتكتيك ممل يخنق فيه المنافس، ولا يسمح له بخلق العديد من الفرص.
واللافت أن جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة يسأل: لماذا جماهير البارصا ليست سعيدة رغم الفوز بالسوبر الإسباني ولقب “الليغا” ؟
ليأتي لسان حال الجماهير بالجواب: “أداء الفريق أصبح مملا بشكل كبير.. أعيدوا لنا فريقنا الذي لم نعد نعرفه”.

رئيس برشلونة يحسم

أكد الرئيس بارتوميو، أن مدرب الفريق إرنستو فالفيردي هو الشخص الذي يريده، نافيا إمكانية إقالته، بعد الخروج المذل من نصف نهائي دوري أبطال أوربا على يد ليفربول الإنجليزي، وضياع كأس إسبانيا على يد فالنسيا.
وشنت جماهير “البارصا” حملة عبر مواقع التواصل ضد المدرب، مطالبة برحيله عن الفريق بعد الخروج للعام الثاني على التوالي من سباق دوري الأبطال.
ولكن بارتوميو رفض الانسياق وراء رغبة الجمهور، وصرح قائلا” يحظى فالفيردي بدعم رئيس النادي ومجلس الإدارة. إنه المدرب الذي نريد”.
وأضاف “إنه مشروع على المدى المتوسط والبعيد، يملك فالفيردي عقدا، ونحن سعداء به”.
وألمح فالفيردي إلى بقائه في منصبه، وصرح “لقد تحدثت إلى الرئيس، وشعرت بأني مدعوم من قبل النادي”.

فالفيردي يكشف محادثته

كشف فالفيردي أنه يحظى بدعم الرئيس للبقاء في منصبه، وقال فالفيردي “أنا على ما يرام ولا أخشى شيئا.. تحدثت إلى رئيس النادي، وأشعر دائما بدعمه ومنحني مساندته الكاملة”.
وطالب مدرب البارصا جماهير النادي بالمؤازرة والوقوف مع النادي، وقال “يمكن للجماهير أن تعبر عن استيائها كما تشاء.. تأثرنا جميعا بالانتكاسة الكبيرة التي حدثت لكن نريد مساعدة الفريق على النهوض من جديد”.
كما أكد المدرب أنه لم يفكر بالاستقالة من منصبه إطلاقا، بعد خروج فريقه من المسابقة القارية.

ضربة أخرى

ضربة أخرى تلقتها جماهير برشلونة، بخسارة الفريق لقب كأس ملك إسبانيا ضد فالنسيا، لينهي البارصا موسمه بالتتويج بالليغا فقط، رغم كل التوقعات في بداية الموسم التي كانت تشير إلى إمكانية حصد الثلاثية.
وثارت الجماهير على فالفيردي، وطالبت برحيله منذ كارثة أنفيلد، بالهزيمة برباعية ضد ليفربول، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوربا.
ولكن يبدو أن فالفيردي رغم ما حدث هذا الموسم، لن يغادر أسوار قلعة “كامب نو”، وسيستمر في منصبه. وظهر ذلك من ثقته خلال التصريحات التي أدلى بها قبل مواجهة فالنسيا، حول أن مصيره لا يتعلق بنتيجة المباراة.

دعم إداري

قبل فترة الحسم، في منتصف فبراير بالتحديد، وجهت إدارة النادي رسالة واضحة حول ثقتها في فالفيردي بتمديد عقده لمدة موسم آخر لينتهي في صيف 2020، مع خيار التمديد لعام إضافي.
وبعد الخسارة القاسية في أنفيلد، أكد بارتوميو أن فالفيردي مستمر في منصبه، ولا توجد أي نية للتخلي عن خدماته، وأنه سيواصل مشروعه على المدى الطويل، وهم ما أغضب شريحة كبيرة من جماهير البارصا التي لا ترى أنه يناسب هذا المنصب.
ولم تتخل الإدارة عن الدعم حتى بعد السقوط ضد فالنسيا، وصرح بارتوميو: “فالفيردي لديه عقد.. هو مدرب برشلونة، والهزيمة لا يتحملها، من سجل أكثر يفوز، والمنافس أحرز أهدافا أكثر منا”.

ثقة ميسي

لم يكن الدعم لفالفيردي مقتصرا على الإدارة فقط، بل أفصحت غرفة خلع الملابس عن موقفها من المدرب، خاصة نجم وقائد الفريق ليونيل ميسي.
وقبل مواجهة فالنسيا، وخلال المؤتمر الصحافي، أكد ميسي أن فالفيردي ليس المسؤول عن كارثة أنفيلد، وأن اللاعبين هم من قصروا لعدم قتالهم على أرض الملعب.
وأفصح ميسي عن رغبته في استمرار فالفيردي في الفترة المقبلة، رغم أن البعض انتقد أسلوب البارصا تحت قيادته.
واستمر الدعم بعد كارثة فالنسيا، وضياع حلم الثنائية المحلية، وخرج جيرارد بيكيه، مدافع الفريق، وأكد رغبته في استمرار فالفيردي، مشيرا إلى أنه قام بعمل رائع.

سلاح مضاد

رغم كل الدعم الذي يحظى به فالفيردي، لكن إدارة النادي ربما لن تنجح في الصمود كثيرا أمام موجة الغضب من الجماهير الكتالونية.
ولن يكون من الصعب على الإدارة التخلي عن فالفيردي، إذا تم الاتفاق على هذا القرار في الأسابيع المقبلة، سيما مع وجود بند يسمح لأحد الطرفين بفسخ التعاقد بنهاية أي موسم.
وإذا أراد النادي فسخ العقد مع فالفيردي، فبإمكانه فعل ذلك دون تحمل أي تكلفة مالية، وهو ما يحق أيضا للمدرب، إذا أراد الرحيل لأي ناد آخر.

ثورة شاملة

نفى برشلونة الأنباء التي أشارت إلى أن بارتوميو دعا إلى اجتماع استثنائي لبحث مستقبل المدير الفني إرنستو فالفيردي.
وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” في تقرير لها، إن “فالفيردي يثير الشكوك في برشلونة”، مشيرة إلى أن نقاشا سيدور داخل النادي حول ما إذا كان المدير الفني الحالي للفريق الكتالوني، هو الشخص المثالي لقيادة الثورة التي يحتاجها الفريق من عدمه، في الموسم المقبل.
وأضافت أن بارتوميو، ورغم إعلانه الدعم لمدرب برشلونة بعد وداع دوري أبطال أوربا، ثم خسارة لقب كأس ملك إسبانيا، إلا أن النادي سيبدأ في تحليل الموسم من جميع الجهات، وسيكون فالفيردي هو أحد العناصر الرئيسية في هذا الشأن.
ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أن هناك إجماعا داخل النادي على إعادة هيكلة الفريق، من خلال التعاقدات الجديدة التي سترفع من مستوى وكفاءة المجموعة، والاستغناء عن لاعبين مهمين من أجل تمويل الصفقات المقبلة.
وأشارت إلى أن ليونيل ميسي هو اللاعب الوحيد الذي يعد غير قابل للمس بالفريق، وفيما عدا ذلك، يحيط خطر الرحيل بجميع اللاعبين.
وتابعت أنه في حال انتهاء مشاورات ونقاشات الإدارة إلى أن فالفيردي هو الرجل المناسب لقيادة الثورة بالفريق، فالنادي يأمل في أن ينقل المدرب الإسباني روح الانتقام للفريق فعلا، كما تحدث بعد نهائي كأس الملك.

زيدان يدافع عن فالفيردي

» مصدر المقال: assabah

Autres articles