Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

“فيفا” يصدم “كاف” في يوم حفلها

25.06.2019 - 18:15

قرر افتحاص ماليتها وكلف سامورا بالمهمة وطالبها بتقرير مفصل

بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» افتحاص مالية الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، وكذا معاملاتها الإدارية، بعد سلسلة الفضائح التي كشفت لوسائل الإعلام في الفترة الأخيرة.

وأضافت مصادر مطلعة أن «فيفا» أوكل هذه المهمة للسنغالية فاطمة سامورا، الأمينة العامة للاتحاد الدولي، والتي ساءت علاقتها في وقت سابق مع «كاف»، بسبب ملف ترشح المغرب لكأس العالم 2026، الذي خسره لصالح الملف الأمريكي المشترك، إذ كانت مكلفة بالرد على استفسارات المملكة و»كاف» بخصوص تغييرات متأخرة في قواعد معايير اختيار البلد المنظم.

ومن المنتظر أن تواصل سامورا مهامها إلى حدود المؤتمر الاستثنائي الذي سيعقده المكتب التنفيذي لـ «كاف» على هامش كأس إفريقيا 2019 التي تنطق بمصر اليوم (الجمعة)، على أن تعد تقريرا لرئيس «فيفا» جياني إنفانتينو، الذي أكد في تصريحات أخيرة أنه يتابع عن كثب ما يحدث في الجهاز الإفريقي ووعد بالتدخل بحل كل المشاكل العالقة.

وتعتبر سامورا البالغة من العمر 56 سنة، خريجة جامعة ليون في 1969، وعالجت ملفات شائكة داخل مكاتب الأمم المتحدة، واعتبرت في 2018 ضمن أقوى 100 امرأة في العالم.
وأوقفت الشرطة الفرنسية، أخيرا، أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي، وقررت استجوابه، حول بعض تهم تلاعبات مالية في التعاقد مع شركات خاصة بإنتاج المعدات الرياضية.
وأقر جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بوجود “اختلالات” في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وقال، في حوار مع صحيفة “ليكيب” الفرنسية” من الواضح أن هناك مشاكل في كرة القدم الإفريقية، لقد شاهدنا هذا في مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي والوداد الرياضي المغربي. الوضع الحالي يقلقني ويقلق الاتحاد الدولي. الكثير من الاتحادات الوطنية في إفريقيا تطالبنا بفعل شيء ما”.

يذكر أن المصري عمرو فهمي، الكاتب العام السابق ل”كاف”، تقدم بمجموعة من الوثائق إلى بعض المنابر الإعلامية الدولية، يتهم فيها الرئيس أحمد أحمد بالتلاعب في بعض الصفقات مع شركات المعدات الرياضية.
وسبق لأحمد أحمد نفي كل التهم الموجهة لمكتبه التنفيذي، لكنه اعترف بأنه يحتاج مزيدا من الوقت لضبط التعاملات المالية، علما أن بعض المسؤولين داخل الجهاز القاري مازالوا لم يتعودوا على العمل مجموعة عوض بشكل فردي، كما كان عليه الحال رفقة المكتب التنفيذي السابق.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles