Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

ماذا أعد رونار لناميبيا؟

26.06.2019 - 15:27

درار قد يعوض مزراوي وسايس جاهز والفوز مطلب ملح

يقص المنتخب الوطني شريط مشاركته في النسخة 32 لكأس أمم إفريقيا، عندما يواجه غدا (الأحد) نظيره الناميبي في الثالثة والنصف بالتوقيت المغربي، ضمن أولى مباريات المجموعة الرابعة، التي تضم كذلك كوت ديفوار وجنوب إفريقيا.
وتكتسي هذه المباراة أهمية قصوى، بالنسبة إلى المنتخب الوطني، إذ يعول عليها للاقتراب من التأهل، والعودة إلى سكة الانتصارات، بعد هزيمتين متتاليتين في مباراتين إعداديتين أمام غامبيا وزامبيا بمراكش.

إبعاد اللاعبين عن الضغط

سعى هيرفي رونار، الناخب الوطني، إلى إبعاد اللاعبين عن جميع أنواع الضغوطات، التي يمكن أن تشتت تركيزهم، كما أبعدهم عن الصحافيين، بعدما سمح لثلاثة لاعبين فقط بالحديث إلى ممثلي الصحافة الوطنية والأجنبية خلال الحصة التدريبية لأول أمس (الخميس)، والتي كانت الوحيدة المفتوحة في معسكر القاهرة.
وفرضت على المنتخب الوطني حراسة مشددة بملعب حرس الحدود، كما منع الجمهور المغربي من الاقتراب من الفندق، التابع لإدارة عسكرية.
وبرمج الناخب الوطني أربع حصص بملعب حرس الحدود، إذ بدأت الأولى منذ الأربعاء الماضي، تلتها الثانية أول أمس (الخميس)، ثم الثالثة أمس (الجمعة)، والتي كانت مفتوحة أمام الصحافيين، على أن يختتم تحضيراته للمباراة بإجراء الرابعة مغلقة.

رونار يفرض السرية

يفرض هيرفي رونار، الناخب الوطني، السرية على تداريب المنتخب الوطني، واقتصر رونار في التداريب على تمارين خفيفة والاكتفاء بلمس الكرة أمام أنظار ممثلي وسائل الإعلام، الذين غادروا الملعب بعد 15 دقيقة فقط بتوصية من المدرب رونار.
وعلمت “الصباح” أن رونار لم يشأ التركيز على نظام اللعب الذي سينهجه في المباراة، إلا بعد مغادرة الصحافيين الملعب، لذلك لم يتضح ما إذا كان سيعتمد على خطة (3 – 5 – 2)، أو (4 – 5 – 1).
ويسعى رونار إلى إرباك حسابات مدرب نامبيبا، والظهور بمستوى مختلف، عن الذي أبانه في مباراتي غامبيا وناميبيا.
وقال رونار في تصريحات سابقة، إن مباراة ناميبيا ستكون مختلفة تماما، خاصة بعد المستوى المتواضع للمنتخب أمام غامبيا وزامبيا. وسيفتح الفوز أمام المنتخب الوطني فرصة التأهل إلى الدور الثاني دون عناء، خاصة أن هناك إمكانية أن تتأهل ثلاثة منتخبات عن هذه المجموعة.

إصابة مزراوي

يلف الغموض مشاركة نصير مزراوي أمام ناميبيا، جراء الإصابة التي تعرض لها في مباراة غامبيا، وغيبته عن التداريب لأسبوع كامل.
ورغم عودة مزراوي إلى أجواء التداريب أول أمس (الخميس)، إلا أن الطاقم التقني لم يحسم بعد في مشاركته أساسيا.
وكشفت مصادر مطلعة، أن مزراوي قد يغيب عن مباراة ناميبيا، على أن يكون نبيل درار بديله، فيما سيكون رومان سايس أساسيا، بعد شفائه من الإصابة الخفيفة، التي تعرض لها في مباراة زامبيا.
وينتظر أن يعتمد المدرب رونار على يونس عبد الحميد في دكة الاحتياط، بسبب عدم جاهزية مروان داكوسطا، الذي شارك في الحصة التدريبية، مستعينا بضمادة في أعلى فخذه. أما في حراسة المرمى، فيبدو أن ياسين بونو الأقرب للعب أساسيا، بالنظر إلى غياب منير المحمدي عن مباريات الأسود منذ مباراة مالاوي، لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا.
إنجاز: عيسى الكامحي – تصوير: أحمد جرفي (موفدا “الصباح” إلى مصر)

بوطيب: الأهم أن نبدأ بفوز

» مصدر المقال: assabah

Autres articles