Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

لقجع: لا بطولة بدون شركات

26.07.2019 - 15:56

قال إن الفساد موجود ودافع عن رونار وتبرأ من المال العام وتوعد التونسيين
دافع فوزي لقجع، رئيس الجامعة عن حصيلة عمله رئيسا للجامعة منذ أربع سنوات. وتحدث لقجع، في لقاء الصخيرات أول أمس (الاثنين)، بحضور رؤساء الأندية والعصب الجهوية والمدربين والحكام، عن ثلاثة محاور أساسية، وهي البنيات التحتية والأموال المرصودة لها، وتعزيز الحكامة الجيدة، وتعزيز التمثيلية المغربية بالاتحادين القاري والدولي، كما تطرق إلى تفاصيل استقالة هيرفي رونار.
إنجاز: عيسى الكامحي وتصوير عبد الحق خليفة (موفدا الصباح إلى الصخيرات)
استعرض فوزي لقجع ما تحقق على عهده، بخصوص البنيات التحتية، وكشف تجهيز 140 ملعبا بالعشب الاصطناعي، و14 ملعبا بالطبيعي، إضافة إلى مراكز التكوين بالعديد من المدن.
وتابع “ظلت مدننا تفتقر إلى الملاعب قبل 2014، عدا ملعبي فريقي الجيش الملكي والفتح، فيما مدن أخرى لم تكن تتوفر على أي ملعب للممارسة، فعن أي ممارسة كروية نتحدث؟ وأي تكوين ننشده لتنمية كرتنا؟”.
وأوضح لقجع أن الجامعة نجحت في تأهيل البنيات التحتية، بعد شراكات وقعتها مع قطاعات حكومية على مرحلتين من 2014 إلى 2021، وتعززت بتفعيل أوراش كبرى في مختلف المدن.

70 مليارا مداخيل الجامعة
حرص لقجع على تقديم أرقام حول مصادر تمويل الجامعة، المعتمدة على الداعمين والمستشهرين، محددا قيمتها بنحو 70 مليارا، نافيا أن يكون مصدرها المال العام، قائلا “ما يعطيني حتا واحد دروس في المال العام”.
واستعرض لقجع طريقة توزيع المنح على الأندية، مؤكدا أن الجامعة وزعت 17 مليارا على أندية القسم الأول، وستة ملايير و300 مليون على أندية القسم الثاني، و900 مليون على أندية الهواة.
وقال رئيس الجامعة إن الوداد توصل بمليارين و100 مليون سنتيم، بعد مشاركته في المسابقة القارية وتتويجه باللقب، يليه الرجاء بمليارين و50 مليونا، ثم حسنية أكادير، فنهضة بركان.
وأضاف “لا علاقة لهذه الملايير التي تصرف على الأندية بالمال العام، علما أن ميزانيتنا تظل ضعيفة، مقارنة مع أندية إفريقية، فبالأحرى فرق أوربية”.
واتهم رئيس الجامعة مروجي مثل هذه الإشاعات بالإساءة إلى مصلحة الشباب، وإلى رياضة يعتز بها المغاربة.

الأهلي أغنى من الجامعة
اعترف لقجع بمحدودية ميزانية الجامعة، مقارنة مع أندية إفريقية وعربية، مثل مازيمبي الكونغولي والأهلي والزمالك المصريين والعين الإماراتي وغيرها.
وأكد رئيس الجامعة أن ميزانية الجامعة ضعيفة، وأقل مما هو متوفر لدى جيراننا، قبل أن يضيف “رغم أن إمكانياتنا المالية تفوق مجموعة من الدول الإفريقية، إلا أن هناك بلدانا أخرى نجحت في تحسين مواردها وطورت نفسها، في الوقت الذي كنا فيه في سبات عميق”.
وقال لقجع “أنديتنا تحتاج إلى الدعم، والمساعدة للارتقاء بمواردها، حتى تضاهي فرقا إفريقية. “هل تعلمون أن اللاعب الإفريقي المصنف في الدرجة الأولى لا يأتي إلى بطولتنا، إلا بعد أن يعرج على الأهلي والزمالك والترجي وأندية الجزائر، قبل أن يطرق باب الوداد والرجاء. إنها الحقيقة للأسف. فميزانية أنديتنا لا تسمح لمنافسة هذه الفرق العربية”.
وكشف لقجع أن ميزانية الأهلي تفوق ما هو متوفر لدى الجامعة “عندما كنت في مصر، تحدثت مع رئيس الأهلي، وأخبرني أن ميزانية فريقه تصل إلى 128 مليارا، أي تقريبا ضعف ما تملكه جامعتنا”.

الفساد موجود
أقر فوزي لقجع بوجود فساد كروي داخل الأندية الوطنية، “الفساد موجود، ولا يتعلق بالتلاعب في نتائج المباريات فقط، بل يمتد إلى جوانب متعددة، لهذا يجب محاربته وإبعاد كل المفسدين. يجب ألا يبقوا معنا”.
واستغل لقجع اللقاء التواصلي للرد على خصومه، ممن يتهمونه بتبديد المال العام واستغلال منصبه لمآرب غير رياضية.
وتابع ” لا تغدق الجامعة المال على أي أحد، وأنها ملزمة بتوفير كل المتطلبات المالية واللوجستيكية للمنتخب الوطني، وإلا ما قدراتش خاصها تمشي بحالها. إنها فلسفة اشتغالي”.
وتطرق لقجع إلى الإدارة التقنية الوطنية، وسبل الارتقاء بعملها “سيكون هناك تغيير في كل شيء. من سيشتغل بها مستقبلا سيكون ملزما بالحضور يوميا لثماني ساعات، وسيستفيد من عطلة صيفية مدتها ثلاثة أسابيع فقط”.
وفضل لقجع الرد على منتقديه بما يشبه التصريح بممتلكاته، “لا أملك سوى شقة واحدة وبقعة في تافوغالت، باش نترحم على والدي”. ومن يقول عكس ذلك “يفتش مزيان ونعطيه الوكالة، ولا لقا شي حاجة ياخذها”.

الشركات… خط أحمر
هدد فوزي لقجع الأندية بإبعادها من بطولة الموسم المقبل، إذا لم تتحول إلى شركات رياضية.
وتابع “لن يشارك أي فريق في البطولة إذا لم يستجب لهذا الشرط، ولن تنطلق البطولة دون شركات، حتى يكون الجميع على دراية تامة”.
ويضع القرار مجموعة من الأندية في ورطة، خاصة تلك التي وجدت صعوبات في الحصول على اعتماد وزارة الشباب والرياضة.
وتابع لقجع “من لم يتمكن من ذلك، فليغادر. ما عنديش مشكل نلعبوا ناقصين”.

التمثيلية مطلب ملح
دافع فوزي لقجع عن التمثيلية المغربية في الهيآت القارية والدولية، معتبرا ذلك يخدم مصلحة المغرب والكرة الوطنية.
وأضاف لقجع أن المغرب عانى الفراغ لسنوات عديدة، قبل أن يتدارك الموقف في السنوات الأخيرة، لتعزيز موقعه في “كاف” و”فيفا”، مشيرا إلى أن ذلك من أولويات الجامعة، للمساهمة في الارتقاء بلعبة كرة القدم والدفاع عن مصلحتها.
وتابع “هدفنا تعزيز تموقعنا القاري والدولي وسنعمل على ذلك خلال السنوات المقبلة”.
وعبر لقجع عن استغرابه من ترويج خبر توقيفه سنة، وزاد “من حق أي أحد أن يتحدث عن توقيفي، وهو خبر غير صحيح، لكن الشيء الغريب هو أن هناك من فرح لذلك، مع أنني دافعت عن أنديتنا الوطنية، وأنا مستعد لذلك خدمة لبلدي قبل أي شيء آخر”.

إشادة برونار

أشاد فوزي لقجع، رئيس الجامعة، بالعمل الذي قام به هيرفي رونار، الناخب الوطني على رأس الطاقم التقني للأسود.
وأكد لقجع توصله باستقالة رونار عبر البريد الإلكتروني الأحد الماضي، دون أن يبت فيها إلى الآن.
وتابع “لا يسعني إلا أن أقدم شكري واعتزازي للعمل الذي قام به. لقد نجح في تكوين مجموعة منسجمة من لاعبين شباب ومخضرمين، أصبحت مكسبا للكرة الوطنية”.
وقال رئيس الجامعة إن رونار حقق العديد من المكاسب للكرة الوطنية، رغم الإقصاء غير المنتظر من كأس إفريقيا بمصر.
وتابع “إن هذا الإقصاء أثر في نفسيتي أكثر، ولم أستوعبه إطلاقا، لقد راهنت على التتويج باللقب، لهذا تحطمت معنوياتي، بعد هذا الإخفاق، إلا أن للكرة منطقها”.
ونوه لقجع برونار “لن نكون أنانيين. نحن نعترف بالجميل، لهذا لا بد من تقديم الثناء للمدرب رونار”.
وبخصوص مستقبل المنتخب الوطني، أكد لقجع أن الجامعة تلقت سيرا ذاتية لمجموعة من المدربين، وستكلف لجنة مختصة للبت فيها خلال الأسبوع المقبل.

العلمي: رئيس الجامعة انتصر سياسيا
قال إن تموقعه بـ”كاف” أغضب خصوم المغرب
اعتبر رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، اختيار فوزي لقجع، رئيس الجامعة، نائبا ثانيا للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، انتصارا سياسيا للمغرب.
وقال العلمي في مداخلته خلال لقاء الصخيرات، إن لقجع “أغضب خصوم الوحدة الترابية بسبب تموقعه الجيد، لهذا ينبغي دعمه ومساندته ضد أعداء الوحدة الترابية. هنيئا له بالحضور النوعي للمغرب في الهيآت القارية والدولية، إنه انتصار سياسي له أهمية كبيرة”.
واعتبر العلمي الانتقادات الموجهة إلى لقجع في الفترة الأخيرة، مجرد تصفية حسابات من خصوم المغرب.
وقال “بصفتي وزيرا، فإنني أقدم المساندة المطلقة لرئيس الجامعة بعد العمل الجبار الذي قام به”.
وأكد وزير الشباب والرياضة أن المغاربة رفعوا سقف انتظارهم، بعد المجهودات المبذولة منذ 2014، وهو ما يفسر الجدل والزوبعة التي أثيرت بعد كأس إفريقيا.
وأضاف “نجتمع بعد العاصفة، وهو شيء إيجابي لتقييم العمل. صحيح أنه ينتظرنا عمل كبير، لكن نحن في الطريق الصحيح، وأنا متأكد من أن المجهودات ستعطي ثمارها”.
وأثنى الطالبي على مبادرة الجامعة، من خلال عقد لقاء تواصلي، لتقييم حصيلة العمل ومشاركة المنتخب الوطني في نهائيات كأس إفريقيا “حبذا لو سارت جامعات أخرى على منوال جامعة الكرة”.

أخبار
لقجع يهاجم حياتو
هاجم فوزي لقجع، رئيس الجامعة، عيسى حياتو، رئيس “كاف”، عندما اتهمه باستهداف المغرب، بعد حرمانه من تنظيم نسخة 2015، وحرمانه من اللعب لأربع سنوات، وغرامة 500 مليون دولار، قبل أن تنصفه “الطاس”.
وأضاف لقجع أن حياتو أساء للكرة الوطنية، قائلا “لو لا “الطاس” لتابعنا نهائيات دورة مصر عبر الشاشة، ولما توجت أنديتنا بالمسابقات الإفريقية”.
وأوضح أن حياتو، ومن كان يدور في فلكه ويحملون حقيبته اليدوية، أساؤوا للكرة الوطنية دون مراعاة لمصلحتها. وتابع “سأظل مصرا على توسيع تمثيليتنا أكثر، ولن أبالي بما يحاك ضدي من إشاعات مغرضة”.

برلمانيو الجامعة يغادرون
غادر برلمانيو الجامعة اجتماع الصخيرات بعد كلمة رئيس الجامعة فوزي لقجع للالتحاق بقبة البرلمان، حيث صادق النواب البرلمانيون على مشروع القانون الإطار، المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي. ولم يتسن لحسن الفيلالي ومحمد جودار ونور الدين بيضي وسعيد الناصري البقاء إلى حين انتهاء اللقاء التواصلي، لأجل المصادقة على القانون نفسه، كما غادر الاجتماع الوزير رشيد الطالبي العلمي بعد كلمة لقجع.

لقجع يهدد التونسيين
هدد فوزي لقجع ب”فتح الملف التونسي”، للرد على الاتهامات الموجهة إليه في الفترة الأخيرة، من قبل بعض المسؤولين التونسيين.
وأضاف لقجع “بعد ملف مرتضى منصور رئيس الزمالك واتهاماته المجانبة للصواب، سيكون لي موعد آخر مع أشقائنا التونسيين في القريب العاجل، للرد على كل الإشاعات، التي تمس كرتنا الوطنية”.

الكرة النسوية خارج التغطية

اعترف فوزي لقجع بفشله في تدبير ملف كرة القدم النسوية، متعهدا بتصحيح وضعيتها.وأقر رئيس الجامعة بمسؤوليته الكاملة في تراجع مستوى الكرة النسوية، مقارنة مع بلدان إفريقية، مشيرا إلى أن الجامعة لم تعر أي اهتمام لهذه الفئة، خاصة على مستوى الدعم المالي.
ووعد لقجع مسؤولي الأندية بتصحيح حال الفرق الوطنية والاهتمام أكثر بفئات المنتخبات الوطنية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles