Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

سير 10 مدربين بين يدي لقجع

29.07.2019 - 18:25

يحملون جنسيات مختلفة ورونار لم يغادر رسميا

علمت «الصباح»، أن إدارة الجامعة توصلت بسير ذاتية لعشرة مدربين أجانب، من أجل تدريب المنتخب الوطني في المرحلة المقبلة، خلفا للفرنسي هيرفي رونار.
ورفض مصدر «الصباح»، إعطاء تفاصيل متعلقة بهوية المرشحين، مكتفيا بالقول إنهم يحملون جنسيات مختلفة من أوربا وأمريكا اللاتينية، وأن اللجنة المختصة ستشرف في دراسة ملفاتهم بداية من الاثنين المقبل.
ومن بين أبرز المرشحين الفرنسيان لوران بلان وبرونو جينيزيو والبوسني وحيد خاليلوزيتش، في الوقت الذي تعذر التفاوض مع البرتغالي كارلوس كيروش، لارتباطه مع المنتخب الكولومبي. كما يوجد بين هؤلاء مدربون من هولندا وألمانيا وإيطاليا.
ورغم تردد اسمي بلان وخاليلوزيتش، إلا أنهما لا يتوفران على حظوظ وافرة لقيادة الأسود، بسبب وجود منافسين لهم يتمتعون بالخبرة والكفاءة.
ووفق إفادة مصادر مطلعة، فإن بلان وخاليلوزيتش ليسا خيارين أولين، بل هما الثاني والثالث، إذ ترغب الجامعة في الاستعانة بتجربة جديدة، بعد التشاور مع كافة المعنيين، خاصة مع اللجنة التي أوكلت إليها مهمة دراسة ملفات المرشحين.
ولن يكون بإمكان الجامعة التعاقد مع مدرب جديد، إلا بعد الانفصال عن هيرفي رونار بشكل رسمي رغم تقديم استقالته.
وقال مصدر مسؤول إن الاستقالة لن تصبح رسمية، إلا بعد التوقيع على فك الارتباط وتوصل المدرب الفرنسي بمتأخراته المالية (الراتب والمنح)، قبل إخبار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بحيثيات الانفصال، وتابع المصدر نفسه “إن “فيفا” مازالت تعتبر رونار مدربا للأسود، طالما لم تتوصل بما يفيد فك الارتباط بين الجانبين”.
وقال رونار في تصريحات صحافية إن القارة الأسيوية وجهته المقبلة، دون الإشارة إلى الفرق أو المنتخب، الذي سيدربه، مضيفا “تلقيت عروضا عديدة من فرق ومنتخبات أسيوية، وسأحسم في وجهتي المقبلة في الأيام القليلة المقبلة”.
وأكد رونار أنه مازال يطمح إلى العودة لإفريقيا من جديد، من أجل تحقيق لقب ثالث، بعد أن توج بلقبين اثنين، لكأس إفريقيا للأمم، مع زامبيا، سنة 2012، وكوت ديفوار سنة 2015.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles