Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

مليار و300 مليون مصاريف برشيد

31.07.2019 - 21:50

الميزانية سجلت عجزا بـ 169 مليونا واستقالة أمين المال تفاجئ الجمع

عقد يوسفية برشيد، جمعه العام العادي السنوي، مساء الجمعة الماضي، بالقاعة المغطاة التابعة للملعب البلدي، بحضور 16 منخرطا من أصل 19، بمن فيهم أفراد المكتب المسير، بقيادة الرئيس نور الدين البيضي.
وأنهى يوسفية برشيد، موسمه في قسم الكبار، بأقل تكلفة مالية، إذ بلغت مصاريفه مليارا و300 مليون، فيما لم تتجاوز مداخيله مليارا و225 مليونا، استخلصت من عائدات الجامعة، والمجلس الجماعي، والمستشهرين الذين ضخوا 125 مليون سنتيم، في غياب دعم الجهة، مع تسجيل عجز بقيمة 169 مليونا.
وأجمعت التدخلات على نجاح مسار يوسفية برشيد، الذي كان قريبا من ضمان مشاركة قارية، لولا بعض التعثرات في الثلث الأخير من البطولة، كما وقف في وجه فرق كبيرة.
وطالب الحضور بحسن تدبير المرحلة المقبلة، في ثاني مشاركة بالبطولة الوطنية، من خلال حصد نتائج إيجابية في بداية الموسم، وبلوغ أدوار متقدمة في كأس العرش.
وأكد الرئيس نور الدين البيضي، أن تحقيق الصعود إلى القسم الأول، وضمان البقاء مبكرا، إلى جانب تقديم مستويات جيدة، يعتبر إنجازا كبيرا، في ظل الإمكانيات المادية المحدودة، وحداثة الممارسة في البطولة الوطنية.
وتابع، “صرف مليار و300 مليون، وتقديم مستوى جيد في أول موسم في قسم الكبار، يعتبر إنجازا، بحكم أن هناك أندية صرفت أكثر من 10 ملايير، علما أن الموسم المقبل سيكون صعبا، ويتطلب استثمار كل الأمور الإيجابية لتحقيق مسار مماثل».
وفاجأ هشام عرفاوي أمين مال يوسفية برشيد الحضور، بتقديم استقالته خلال الجمع العام الأخير، بدعوى أنه تعرض لانتقادات لاذعة طيلة الموسم الماضي، رغم المجهودات الكبيرة التي قام بها خدمة للمجموعة التي احتلت الرتبة الخامسة.
واعتبرت جل فعاليات يوسفية برشيد، استقالة عرفاوي خسارة للفريق الذي يستعد لخوض موسمه الثاني في البطولة، خاصة بعد تمسكه بها في الجمع العام، رغم المحاولات المتكررة من طرف المنخرطين لإقناعه من أجل العدول عنها.
وارتفع عدد منخرطي يوسفية برشيد، من 19 إلى 24، بعد إضافة 4 أسماء جديدة، علما أن ختام الجمع العام تميز بالمصادقة وبالإجماع على تحويل الفريق إلى شركة رياضية، امتثالا للقرار الصارم الصادر عن رئيس الجامعة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles