Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الرجاء ينهزم أمام بتيس في ليلة وداع أولحاج

08.08.2019 - 13:32

المباراة شهدت حضورا جماهيريا كثيرا وشكلت اختبارا حقيقيا لـ «دونور»
انهزم الرجاء الرياضي، مساء أول أمس (الأحد)، أمام ريال بيتيس الإسباني بهدف لصفر، في المباراة الودية التي جمعتهما في ملعب محمد الخامس بالبيضاء.
وسجل هدف فوز الفريق الإسباني، راؤول غارسيا قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة. وأدار المباراة الحكم المغربي نورالدين الجعفري.
وشهدت المباراة، قبل انطلاقتها، حفل وداع للمدافع محمد أولحاج، بعد أزيد من 12 سنة من العطاء، في لحظات تفاعل معها الجمهور الحاضر، الذي ردد شعارات تتغنى باللاعب.
كما قدم اللاعبون والمكتب المسير، هدايا للاعب المحتفى به، الذي تأثر كثيرا بهذه الخطوة، التي اعتبرها أفضل لحظات في مسيرته الكروية.
وشكلت المباراة التي تابعها أزيد من 35 ألف متفرج، اختبارا حقيقيا ل”دونور” بحلته الجديدة، إذ شهدت سلاسة في عملية ولوج وخروج المتفرجين، وسط فضاء جميل يليق بسمعة وقيمة ملعب بحجم مركب محمد الخامس.
وظهر الرجاء بمستوى جيد رغم خسارته، إذ أضاع لاعبوه العديد من فرص التسجيل، من قبل محسن متولي وأيوب نناح وسفيان رحيمي، وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة، تمكن غارسيا من تسجيل هدف الفوز.
وتقاسم الفريقان دقائق المباراة، إذ تمكن كل فريق من بسط سيطرته في لحظات من المواجهة، و لولا تسرع المهاجمين الرجاويين، خصوصا رحيمي وبنحليب لتمكن الرجاء من إنهاء الشوط الثاني لفائدته.
وشهدت نهاية المباراة، إشراك ثمانية لاعبين من فئة أمل الرجاء، ما أدى ببتيس إلى فرض سيطرته وتسجيل الهدف الوحيد في المباراة.
إنجاز: نور الدين الكرف وتصوير (أحمد جرفي)

تصريحات
كارتيرون: واجهنا فريقا متمرسا
قال باتريس كارتيرون، مدرب الرجاء الرياضي، إن لاعبيه واجهوا فريقا جيدا ومتمرسا، في الودية التي انتهت بفوز ريال بيتيس الإسباني، بهدف لصفر.
وأكد كارتيرون، بعد المباراة ” كان اختبارا مهما ومفيدا للرجاء، لنقف على مستوانا وكذا جاهزية لاعبينا، الفرصة كانت أيضا أمامنا من أجل الاستعداد جيدا للمباراة الرسمية المقبلة، أمام بريكاما الغامبي في دوري الأبطال”.
وأضاف أن الرجاء كان ندا لبيتيس، وخلق له مشاكل، مشيرا إلى أن الفريق البيضاوي نافس خصمه في كل المستويات.
وبخصوص عدم استغلال لاعبيه للفرص التي أتيحت لهم، قال” شيء جيد أن نخلق فرصا، هذا أمر يشجع ويؤكد أننا نسير في الطريق الصحيح، أما استثمار الفرص وتسجيلها، فسيأتي مع المباريات”.
وأشار” أريد التأكيد أيضا أن من أولوياتنا في فترة الاستعداد التركيز على المستوى الدفاعي، لقد تلقت مرمانا، في 7 مباريات ودية 3 أهداف، وكنا أيضا جيدين دفاعيا أمام بيتيس، باستثناء الهدف الذي سجل في الدقيقة الأخيرة”.

فيرير: أتمنى العودة إلى المغرب
أكد روبي فيرير، مدرب بتيس الإسباني، أن مباراة اليوم، كاديت ودية على الورق، والحضور الجماهيري والتنافسية بين اللاعبين حولاها إلى مواجهة رسمية، استخدمت فيها الأسلحة للفوز بنقاطها.
وقال فيرير، بعد نهاية المباراة، إنه تفاجأ لقوة المنافس، ولم يكن يتوقع أن يواجه فريقا بتلك الشراسة قبل انطلاقة الموسم، “الحضور الجماهير منح المباراة نكهة أخرى، ولم نشعر أبدا أننا أمام مباراة ودية”.
وكشف فيرير أنه سعيد بالمستوى الذي ظهر به فريقه، أمام فريق متمرس على أرضية ميدانه” لكن المفاجأة الحقيقية تظل هي هذا الجمهور الحقيقي، الذي دعم فريقه منذ انطلاقة المباراة”.
وختم فيرير” أتمنى العودة مرة ثانية إلى المغرب لأن كل شيء رائع”.

أولحاج: سأعود
أكد محمد أولحاج، المحتفى به على هامش مباراة الرجاء الرياضي، وبتيس الإسباني، أنه لم ينه مسيرته بعد رغم وداعه للرجاء اليوم.
وكشف أولحاج في حديث لـ “الصباح” أن اللحظات التي عاشها أول أمس ب”دونور” ستظل عالقة بذهنه، وقال” إنها لحظات قوية تقاسمتها مع جمهور الرجاء العظيم، وستظل عالقة بذهني ما حييت”، مبرزا أنه وضع حدا لمسيرته مع الفريق الذي تربى بين أحضانه وليس كرة القدم، وتابع” أكيد أن الجزء الكبير من حياتي انتهى، والحمد لله أن كل شيء كان على ما يرام، وغادرت الفريق في ظروف جيدة، والجمهور وزملائي يحتفظون لي بالذكريات الجميلة”.
ولم يخف أولحاج رغبته في العودة في يوم من الأيام إلى البيت الذي تربى بين أحضانه، وختم” أنهيت مهمتي لاعبا، لكنني سأعود يوما ما مؤطرا ومكونا للشباب، وهذا حلمي الكبير”.
وودعت جماهير الرجاء “سيمو” بطريقة رائعة مساء أول أمس (الأحد)، على هامش مباراة الرجاء وبتيس، تاركا مكانه لجيل جديد من اللاعبين بعد أزيد من 12 سنة من العطاء.

لقطات
تنظيم
شهدت المباراة تنظيما محكما على جل المستويات، سواء داخل الميدان أو خارجه، ما حولها إلى حفل حقيقي، تمنت الجماهير التي تابعته أن يتكرر المشهد على امتداد مباريات الموسم.

الحافيظي
تابع عبد الإله الحافيظي، العائد من قطر، حيث خضع لعملية جراحية، المباراة من المنصة الشرفية.
ولم يترك المحبون والأنصار الفرصة تمر دون التقاط صور تذكارية مع اللاعب الذي غاب عن الميادين قرابة خمسة أشهر.

أحداد
خطف حميد أحداد، القادم الجديد للرجاء، الأضواء وأثار اهتمام جميع الحاضرين من خلال متابعته المباراة من المنصة الرسمية إلى جانب زميله الحافيظي.
والتزم أحداد الصمت، ورفض الإدلاء بأي تصريحات، محافظا على الابتسامة التي لم تفارق محياه.

غياب
شهدت المباراة غيابا وازنا، يتمثل في فتحي جمال، المدير الرياضي للرجاء، الذي تعود على متابعة المباريات الودية للفريق من المدرجات، فيما حضر الرؤساء السابقون وبعض أعضاء المكتب المسير، يتقدمهم الرئيس جواد الزيات.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles