Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الذهبي: هدفي الاحتراف بفريق كبير

08.08.2019 - 18:08

لاعب الدفاع الجديدي قال إنه يريد إقناع الناخب الوطني الجديد
أكد ياسين الذهبي لاعب الدفاع الجديدي، أنه كان يرغب في الانضمام إلى الدفاع الحسني الجديدي منذ سنوات لسمعته وتاريخه. وقال الذهبي في حوار مع «الصباح»، إنه وافق دون تردد على عرض الدفاع الجديدي، رغم توصله بعروض من فرق وطنية أخرى. وأوضح الذهبي أنه سيحاول إقناع الناخب الوطني لاستدعائه للمنتخب الوطني، الذي يريد حمل قميصه. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف جاء تعاقدك مع الدفاع الحسني الجديدي؟
نظرا للظروف التي مر منها الكوكب المراكشي من جهة، وبعد انتهاء عقدي معه من جهة ثانية، كان لدي اتصال مع الدفاع الحسني الجديدي، وناقشنا موضوع الانتقال للعب في صفوفه، وهكذا تم الاتفاق باللعب معه.

لماذا فضلت عرض الفريق الجديدي؟
كانت لدي عروض من فرق وطنية، منها اتحاد طنجة ومولودية وجدة والجيش الملكي، ونظرا لأني كنت أرغب منذ سنوات في اللعب بالجديدة، لسمعة وتاريخ الفريق، وبعد مناقشة العرض المقدم من قبل المكتب المسير، اقتنعت به ووقعت العقد.

ما هي مدة وقيمة العرض؟
وقعت عقدا احترافيا مع الدفاع الحسني الجديدي يمتد لسنتين.

كيف وجدت الأجواء داخل الفريق الجديدي؟
وجدت الأجواء جيدة بسبب الانضباط والاحترام، وتمكنت من الاندماج بسرعة بفضل تعاون اللاعبين معي، لأني أعرف الكثير منهم وسبق لنا أن لعبنا معا في عدة مناسبات.

كيف وجدت مستوى الفريق الجديدي؟
الفريق الجديدي يتوفر على ترسانة من اللاعبين المتميزين، الذين قضوا سنوات معه واكتسبوا تجربة كبيرة على الصعيد الوطني والإفريقي، كما يضم لاعبين من الشباب سيقولون كلمتهم مستقبلا بفضل الجدية والانضباط في التعامل تحت قيادة المدرب الوطني بادو الزاكي.

كيف تتوقع أطوار البطولة الوطنية هذه السنة؟
ستختلف هذه السنة عن باقي السنوات، فكل الفرق الوطنية استعدت بما فيه الكفاية للموسم الرياضي الجاري، بالإضافة إلى أن هناك عدة واجهات تنتظر أغلب الفرق الوطنية منها البطولة العربية وعصبة الأبطال الإفريقية وكأس الكنفدرالية الإفريقية، بالإضافة إلى البطولة الوطنية وكأس العرش.

هل إقامة معسكرات خارج المغرب تفيد الكرة الوطنية؟
بالتأكيد، إقامة تربصات داخل المغرب وخارجه، لا يمكنها إلا أن تفيد كرة القدم المغربية. فالهدف منها هو خلق الانسجام والاحتكاك بفرق لها تجارب أخرى، بالإضافة إلى أن المعسكرات الخارجية، تفيد اللاعبين من الناحية النفسية، سيما أنهم يقضون فترة معينة مع بعضهم البعض مما يقوي من روح الفريق ويزيد من التفاهم والانسجام.

ما هو طموحك مع فريقك الجديد؟
كنت أطمح دائما إلى تحسين مستواي التقني والفني، فمنذ مغادرتي لفريقي مولودية وجدة، كنت أطمح إلى الظهور بوجه لافت. قضيت فترة مهمة (ثلاث سنوات) مع الكوكب المراكشي، وتمكنت من مساعدة زملائي وسجلت العديد من الأهداف. أطمح حاليا إلى فرض ذاتي مع فريقي الحالي لإقناع الناخب الوطني للمناداة علي، كما أهدف إلى تحقيق حلم الاحتراف بفريق كبير.
أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

» مصدر المقال: assabah

Autres articles