Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

البزغودي: نطمح لاحتلال إحدى الرتب الثلاث الأولى

16.08.2019 - 22:28

لاعب يوسفية برشيد قال إن الفريق بات قويا بعد انتداب لاعبين كثر
قال إبراهيم البزغودي، الملتحق أخيرا بيوسفية برشيد، إنه يطمح إلى احتلال إحدى الرتب الثلاث المؤهلة لمنافسة قارية الموسم المقبل. وأضاف البزغودي في حوار مع «الصباح»، أن يوسفية برشيد بات قويا لأنه انتدب لاعبين كثرا، يملكون تجربة كبيرة في البطولة. وأوضح البزغودي أنه لا يرى مانعا في التنقل بين فرق القسم الأول، مبرزا أنه ترك بصمته في كل تلك الفرق. وفي ما يلي نص الحوار:

هل أنقذت موسمك بالانتقال إلى برشيد ؟
التحقت بيوسفية برشيد بإلحاح من الطاقم الإداري والتقني، الذي كثف من اتصالاته من أجل تعزيز المجموعة، ومنحها التجربة التي أمتلكها، وهو ما جعلني أقبل العرض دون النظر إلى الأمور المالية، لأنني لاعب أطمح للتألق رفقة الأندية التي أحمل ألوانها، وأغادرها وفق الاحترام المتبادل مع المكاتب المسيرة والمدربين واللاعبين، والجماهير التي أكن لها احتراما كبيرا، بدليل أنني ألقى دعمها في كل الملاعب الوطنية.

هل التحاقك المتأخر سيؤثر على بداية مسارك مع اليوسفية؟
لن أتأثر بسبب التحاقي المتأخر بتداريب يوسفية برشيد، لأنني أقوم بحصص مضاعفة، رفقة اللاعبين الذين يستعدون بسطات، ويخوضون المباريات الودية ببرشيد، وبمدن أخرى مجاورة، كما أنني لم أنقطع عن التمارين اليومية، رغم انتهاء عقدي مع الجيش الملكي. في الوقت نفسه، دخلت في مفاوضات مع بعض الفرق، وكان عرض اليوسفية الأحسن والأفضل، كما أن تأخر انطلاقة البطولة الوطنية سيفيدني كثيرا، لربح مزيد من الوقت، ولأنعم بالجاهزية.

هل لعبك لعدة فرق وطنية ظاهرة صحية؟
لعبت لمجموعة من الفرق الوطنية، وتركت بصمات واضحة، مازال الجميع يتذكرها، خاصة رفقة أولمبيك خريبكة، حيث فزت معه بالألقاب، وساهمت في بقائه بالبطولة، على غرار أخرى ساهمت في نجاحها بأهدافي وتمريراتي الحاسمة. أعتبر هذه التجارب صحية، وسأواصل على النهج نفسه مع يوسفية برشيد.

كيف تمر استعدادات يوسفية برشيد ؟
تمر في ظروف جيدة، رغم انضمامي إليها في بداية الأسبوع الحالي، وهو ما جعلنا نتحول لخوضها بسطات. كل الأمور مهيأة للنجاح في المهمة، وضمان مسار جيد في ثاني مشاركة ليوسفية برشيد في البطولة. يتعامل سعيد الصديقي مع اللاعبين باحترافية، دون إغفال الصرامة في التداريب، إلى جانب دعمه وتحفيزه للمجموعة.

كيف تنظر لانتدابات الفريق ؟
اختار يوسفية برشيد عناصر مجربة، لأن الأغلبية مارست رفقة أندية كبيرة في البطولة، وجاهزة لتحقيق مسار جيد. استقدم سعيد الصديقي لاعبين كثرا، مثل محمد تسولي وفابريس أونداما ويوسف عكادي ومحمد لحلو ومهدي كريويطة وسفيان يخلف، مع الحفاظ على النواة الحقيقية، حيث خلق التوازن، ونجح في سد الخصاص.

ماذا عن مجاورتك لعدة عناصر لعبت معها سابقا…
سيستفيد يوسفية برشيد من حضور عناصر لعبت في ما بينها سابقا، وهو ما سيساهم سريعا في الانسجام والتناغم، بدليل أنني سأجاور وسام البركة ويوسف عكادي، اللذين لعبت معهما بأولمبيك خريبكة، ومحمد الشيخي الذي جاورني طيلة مقامي بالجيش الملكي، كما أنني أعرف كل اللاعبين الذين يحملون ألوان الفريق، مما يعني بأن كل الأمور تسير في الاتجاه الصحيح.

ما هي الأهداف المسطرة مع يوسفية برشيد؟
نسعى لاحتلال رتبة جيدة في الموسم المقبل، خاصة المراكز الثلاثة الأولى، لما يتوفر عليه يوسفية برشيد من عناصر مجربة، ورغبتها الكبيرة لوضع بصمتها في البطولة الوطنية، وضمان مشاركة قارية، شريطة الاستفادة من دعم ومساندة الجماهير بالملعب البلدي، وممارسة الضغط على الأندية المنافسة، علما أنني سأسعدها بالأهداف الحاسمة.
أجرى الحوار: عبد العزيز خمال (برشيد)

» مصدر المقال: assabah

Autres articles