Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

لائحة المنتخب … عاطلون ومصابون ومعتزلون

23.08.2019 - 18:43

تاعرابت يعود بعد خمس سنوات وإحاتارين وتويزي جديد خاليلوزيتش

لم يكن وحيد خاليلوزيتش، الناخب الوطني الجديد، في حاجة إلى وقت كاف، لإعلان اللائحة الأولية، التي تدخل معسكرا تدريبيا مغلقا في الفترة الممتدة ما بين فاتح شتنبر إلى غاية 10 منه، تحضيرا لمباراتي بوركينافاسو والنيجر.
ورغم أن اللائحة عرفت استدعاء لاعبين جدد وعودة آخرين بعد غياب طويل، فضلا عن حضور المحليين، إلا أنها لم تسلم من ثغرات وأخطاء من خلال عودة الحرس القديم ووجود أسماء لم تقدم أي إضافة، كما أن بينهم مصابين ومتقاعدين، ما يطرح علامة استتفهام كبرى حول المعايير المعتمدة في انتقاء هذه اللائحة الموسعة.

انطلاقة خاطئة

فاجأ البوسني وحيد خاليلوزيتش متتبعي المنتخب الوطني بتحديد اللائحة الأولية دون أن يمهل نفسه عناء تتبع أغلب اللاعبين، قبل انتقاء أفضلهم، لهذا لم تخالف لائحة ال46 التوقعات، بالنظر إلى عودة الحرس القديم برمته.
ويمكن اعتبار لائحة البوسني خاليلوزيتش بمثابة انطلاقة خاطئة بالنسبة إليه، طالما أنه فتح الباب مجددا أمام بعض اللاعبين، ممن فشلوا في إثبات حضورهم مع الأسود، ليواصل اقتداءه بالناخب الوطني السابق هيرفي رونار.
ووجهت انتقادات لخاليلوزيتش بعد يومين فقط من تعيينه ناخبا وطنيا، خاصة بعد استعجال اللائحة الموسعة دون أن يمنح لنفسه فرصة متابعة أغلب اللاعبين، علما أن بعضهم يعانون سواء بسبب العطالة أو الإصابة.

المتقاعدون حاضرون

سجلت اللائحة الأولية حضور العديد من اللاعبين ممن لا يتوفرون على فرق، أو يغيبون بسبب اختيارات مدربيهم، إضافة إلى آخرين أعلنوا اعتزالهم اللعب دوليا، بعد إسدال الستار عن نهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر.
ووجه خاليلوزيتش الدعوة مجددا إلى امبارك بوصوفة رغم أنه لا يتوفر على فريق، كما أعلن اعتزاله مباشرة بعد الإقصاء من ثمن نهائي «الكان» أمام منتخب بنين في ثمن نهائي المسابقة نفسها، على غرار كريم الأحمدي، الذي أكد في تصريحات صحافية، أن الوقت حان لترك مكانه للاعب آخر، في إشارة منه إلى إعلانه الاعتزال الدولي.
ورغم غياب حمزة منديل عن شالك الألماني، بعدما بات خارج حسابات مدربه، ويسعى جاهدا إلى تغيير وجهته صوب ديجون الفرنسي، إلا أن خاليلوزيتش قرر استدعاءه رغم عدم جاهزيته لغيابه عن التنافسية منذ الموسم الماضي، إضافة إلى لاعبين آخرين لا يلعبون أساسيين مع أنديتهم الأوربية.

لغز بنعطية وبوطيب والتوهامي

لم تخل لائحة وحيد خاليلوزيتش كذلك من لاعبين مصابين لم يلعبوا في الفترة الأخيرة بسبب الإصابة، ما يثير الشكوك حول الأسباب الحقيقية وراء استدعائهم رغم عدم شفائهم من الإصابة.
ويوجد ضمن اللائحة عميد المنتخب الوطني المهدي بنعطية، المحترف بالدحيل القطري، رغم أنه مصاب وخضع لعملية جراحية غيبته عن مباراة فريقه أمام السد القطري في مسابقة أبطال آسيا، كما سيواصل الغياب لشهر كامل إلى حين شفائه من الإصابة.
وإضافة إلى بنعطية، وجد خاليلوزيتش الدعوة إلى خالد بوطيب، مهاجم الزمالك المصري رغم إصابته وقلة تنافسيته بسبب غيابه عن مباريات الفريق المصري منذ فترة قبل أن يعود في الفترة الأخيرة، إلا أنه تعرض لإصابة ستغيبه عن الزمالك، ناهيك عن عدم تقديم هذا اللاعب أي إضافة مع الأسود جراء إصاباته المتتالية.
ومن بين المدعوين يوجد أنور التوهامي، لاعب وسط بلد الوليد، الذي تعرض لإصابة غيبته عن الملاعب لأزيد من خمسة أشهر، ما سيجعله غير قادر على تقديم المطلوب منه في الفترة الحالية.

استمرار الحرس القديم

اتضح من خلال اللائحة استمرار الحرس القديم بالمنتخب الوطني من خلال توجيه الدعوة إلى جميع اللاعبين، ممن شاركوا في نهائيات كأس أمم إفريقيا.
وحافظ خاليلوزيتش على ثوابت المدرب الفرنسي رونار بعد توجيه الدعوة إلى نبيل درار ومروان داكوسطا ويوسف أيت بناصر وخالد بوطيب ويونس بلهندة رغم تراجع مستواهم، في الوقت الذي أبعد لاعبين يواصلون التهديف والتألق على غرار عبد الرزاق حمد الله ويوسف العربي وميمون ماحي وآخرين.
ويبدو أن البوسني وحيد خاليلوزيتش لا يفكر في إبعاد لاعبين بعينهم في الفترة الحالية، إلى حين التأكد من مدى جاهزيتهم للدفاع عن القميص الوطني. قال في هذا الصدد في ندوة تقديمه بالجامعة «إنه سيتابع أغلب اللاعبين قبل الحسم في اختيار الأفضل والقادر على العطاء».

عودة تاعرابت بعد خمس سنوات

سجلت لائحة البوسني خاليلوزيتش عودة عادل تاعرابت إلى المنتخب الوطني مجددا، بعد غياب خمس سنوات عن الأسود، وبالضبط عندما كان بادو الزاكي مدربا للمنتخب الوطني في 2015، إذ استدعاه دون أن يلبي الدعوة.
ويأتي استدعاء تاعرابت بالنظر إلى تألقه مع بنفيكا في الفترة الأخيرة، ما جعله يمدد عقده لسنتين إضافيتين، كما عرفت اللائحة عودة مجموعة من اللاعبين الذين غابوا في المباريات السابقة، نظير المهدي كارسيلا وجواد اليميق وأشرف بنشرقي وعصام شباك وبدر بانون وزهير فضال ووليد أحجام ووليد أزارو ورشيد عليوي.
وينتظر أن يخضع خاليلوزيتش هؤلاء اللاعبين للتجربة، قبل الحسم في مستقبلهم مع المنتخب الوطني، سيما أنهم سيواجهون منافسة من بعض المحليين المدعوين.

جديد اللائحة

شكل استدعاء محمد إحاتارين، المحترف بإندهوفن الهولندي، ونبيل تويزي، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، جديد لائحة وحيد خاليلوزيتش.
ورغم صغر سن اللاعبين، إلا أن خاليلوزيتش قرر ضمهما إلى اللائحة للوقوف على مؤهلاتهما الفنية والبدنية.
وسبق للمدرب البوسني أن تحدث عن إحاتارين في ندوة تقديمه الخميس الماضي، إذ نوه بمستواه وحضوره المتميز مع الفريق الهولندي رغم أنه لم يتجاوز بالكاد 17 سنة. وأكد الناخب الوطني الجديد أن هذا اللاعب سيكون له مستقبل كبير في كرة القدم.
ويأتي استدعاء إحاتارين للمنتخب الوطني وسط تضارب بشأن مستقبله الرياضي، إذ كشفت مصادر مطلعة أن اللاعب نفسه الحامل للجنسيتين المغربية والهولندية لم يحسم بعد في مستقبله الدولي، سيما أنه توصل كذلك بعرض من المنتخب الهولندي.
وعرفت اللائحة استدعاء المهدي أوبيلا من حسنية أكادير لأول مرة إلى المنتخب الوطني، فيما سبق لسعد لكرو أن حضر معسكرا تدريبيا سابقا للأسود، وخاض يحيى جبران العديد من المباريات رفقة المنتخب المحلي.

هل سيحظى المحليون بالفرصة؟

بدا وحيد خاليلوزيتش مدركا بأهمية إعطاء فرصة حقيقية للمحليين، من أجل إدماجهم بشكل تدريجي بالمنتخب الوطني، إذ كشف في الندوة الصحافية الأخيرة أن اللاعب المحلي يستحق منحه فرصة الظهور مع الأسود، قبل الحكم على مؤهلاته الفنية والبدنية.
ورغم أن البوسني عبر عن استعداده للانفتاح على لاعبي البطولة، إلا أنه لم يوجه الدعوة سوى ل12 لاعبا من أصل 46، بمعنى أن اللائحة ضمت 34 محترفا، ما يطرح السؤال حول ما إذا كان المحليون سيحظون بالفرصة أم أن حضورهم سيقتصر على ثلاثة لاعبين أو أربعة، كما كان يفعل سلفه هيرفي رونار.
وضمت اللائحة 12 محليا، منهم ستة وداديين وثلاثة لاعبين رجاويين ولاعبين من حسنية أكادير ولاعب واحد من أولمبيك خريبكة، علما أن العديد منهم سبق أن حملوا ألوان المنتخب الوطني على عهد هيرفي رونار، نظير محمد الناهيري وصلاح الدين السعيدي وبدر بانون وأنس الزنيتي ورضا التكناوتي ووليد الكرتي وأيوب الكعبي.

إسقاط أسماء لأجل الأولمبي

خلت لائحة وحيد خاليلوزيتش من أسماء ثلاثة لاعبين شكلوا النواة الأساسية للمنتخب الوطني، على عهد الناخب الوطني السابق هيرفي رونار، ويتعلق الأمر بأشرف حكيمي، مدافع دورتموند الألماني ويوسف النصيري، مهاجم ليغانيس الإسباني، ونصير مزراوي من أجاكس أمستردام الهولندي، إضافة إلى أشرف داري، مدافع الوداد الرياضي.
وأسقط خاليلوزيتش أسماء هؤلاء اللاعبين من لائحة الأسود، حتى يتسنى لهم المشاركة مع المنتخب الأولمبي في مباراتي مالي ضمن التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020.

غياب حمد الله

تساءل عديدون عن الأسباب الحقيقية وراء غياب عبد الرزاق حمد الله عن اللائحة الأولية، أو بالأحرى تغييبه رغم تألقه مع النصر السعودي بشكل غير مسبوق.
وأثار إسقاط اسمه من اللائحة شكوكا حول الجهة التي أصرت على إبعاده عن الأسود دون أن تستبعد مصادر مطلعة دوافع ذلك إلى مغادرة اللاعب حمد الله معسكر المنتخب الوطني أياما قليلة قبل التوجه إلى مصر للمشاركة في كأس إفريقيا.
ونفت الجامعة أن يكون لها أي دور في عدم استدعاء حمد الله، إذ كشفت مصادر مسؤولة أن وحيد خاليلوزيتش مسؤول عن اختياراته، كما أنه بصدد التعرف على جميع اللاعبين قبل اختيار أفضلهم.
ويتساءل العديد من المهتمين حول ما إذا كان البوسني خاليلوزيتش حدد قائمة بأسماء هؤلاء اللاعبين عن قناعة ومتابعة، أم اعتمد على التي حددها سلفه هيرفي رونار من قبل دون أن يعمل على تسريبها إلى وسائل الإعلام.

لائحة اللاعبين

حراسة المرمى
ياسين بونو من خيرونا الإسباني ومنير المحمدي من مالقا الإسباني وأحمد رضا التكناوتي من الوداد الرياضي وأنس الزنيتي من الرجاء الرياضي.

الدفاع
نبيل درار من فرنبخشه التركي وعمر بوطيب وبدر بانون من الرجاء الرياضي ومحمد الناهيري من الوداد الرياضي وفؤاد شفيق من ديجون الفرنسي وعصام شباك من مالطيا سبور التركي ومهدي بنعطية من الدحيل القطري وجواد اليميق من جنوة الإيطالي ومروان داكوسطا من اتحاد جدة السعودي وغانم سايس من ولفرهامبتون الإنجليزي ويونس عبد الحميد من سطاد ريمس الفرنسي وزهير فضال من ريال بتيس الإسباني ونايف أكرد من ديجون الفرنسي وسعد لكرو من أولمبيك خريبكة وعبد الكريم باعدي من حسنية أكادير ووليد الحجام من تروا الفرنسي.

وسط الميدان
كريم الأحمدي من اتحاد جدة السعودي ويوسف أيت بناصر من موناكو الفرنسي وسفيان أمرابط من كلوب بروج البلجيكي ويحيى جبران ووليد الكرتي من الوداد الرياضي والمهدي بوربيعة من ساسولو الإيطالي وأنوار التهامي من بلد الوليد الإسباني وفيصل فجر من خيطافي الإسباني والمهدي أوبيلا من حسنية أكادير وامبارك بوصوفة دون فريق ويونس بلهندة من غلطة سراي التركي وحكيم زياش من أجاكس أمستردام الهولندي وأشرف بنشرقي من الزمالك المصري ونور الدين أمرابط من النصر السعودي وعادل تاعرابت من بنفيكا البرتغالي وأسامة الإدريسي من أزيد ألكمار الهولندي.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles