Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

إقصاء الإناث أمام أنظار خاليلوزيتش

30.08.2019 - 13:16

غادرن الملعب بالدموع ويواجهن الجزائر لتحديد المركز الثالث
ودع المنتخب الوطني النسوي لأقل من 20 سنة الألعاب الإفريقية، بعد هزيمته أمام الكامرون بثلاثة أهداف لواحد، أول أمس (الاثنين)، في المباراة التي جمعتهما بملعب بوبكر عمار، لحساب نصف النهاية.
وضرب المنتخب الوطني موعدا مع نظيره الجزائري، اليوم (الأربعاء)، لحساب مباراة الترتيب، والمنافسة على الميدالية النحاسية، في الوقت الذي يلاقي المنتخب الكامروني نظيره النيجيري، الفائز في نصف النهاية الأولى على الجزائر بثلاثة أهداف لصفر. ولقي أداء المنتخب الوطني استحسانا كبيرا، من قبل الجمهور الذي تابع المباراة، غير أن اللياقة البدنية خانت اللاعبات، بعد احتكام الفريقين للشوطين الإضافيين، إذ انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله، قبل أن يسيطر المنتخب الكامروني على المباراة، ويضيف هدفين عبر بهما إلى نهاية الألعاب الإفريقية.
وتلقت لاعبات المنتخب الوطني الإشادة من قبل جميع المسؤولين والجماهير التي تابعت المباراة، إذ ظهرن بمستوى جيد، ولعبن بروح عالية، غير أن القوة البدنية للاعبات الكامرونيات، قالت كلمتها في الأخير.
ولم يستطع المنتخب النسوي الحفاظ على تقدمه في الجولة الثانية من المباراة، بعد أن سجل هدفا من عملية منسقة، إذ أدرك المنتخب الكامروني التعادل، بعد خطأ فادح بين الدفاع وحارسة المنتخب النسوي.
ويتشكل المنتخب النسوي من لاعبات خضعن لبرنامج دراسة ورياضة الذي تشرف عليه الإدارة التقنية الوطنية، كما أن خمسا منهن تمكن من الحصول على الباكلوريا، وتعول عليهن الجامعة، ليكن مستقبل منتخب قوي.
وتابع المباراة وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، الذي حل بملعب بوبكر عمار، مرفوقا بفؤاد الزناتي، مدير المنتخبات. ويبقى الأمل الوحيد للمنتخب الوطني للصعود إلى منصة التتويج، تجديد الفوز على الجزائر، اليوم (الأربعاء) بملعب بوبكر عمار، انطلاقا من الخامسة والنصف عصرا، للظفر بالميدالية النحاسية على الأقل، وعدم توديع المنافسات خاوي الوفاض، كما هو الشأن بالنسبة إلى منتخب الذكور.
إنجاز: صلاح الدين محسن وعيسى الكامحي – تصوير: (عبد المجيد بزيوات)

القوى تنهي اليوم الأول خامسة
الإصابة والعياء يحرمان بقالي من الذهبية وتألق قاسمي في العشري
أنهت ألعاب القوى الوطنية اليوم الأول من الألعاب الإفريقية في الرتبة الخامسة بفضية ونحاسيتين، أول أمس (الاثنين)، بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.
وتمكن المنتخب الوطني من الحصول على أول ميدالية له في ألعاب القوى، بفضل فضية جمعة شنيق في الوثب الثلاثي، بعد أن حلت ثانية بمحاولة وثبت فيها 13 مترا و69 سنتمترا.
واكتفى سفيان بقالي، عداء المنتخب الوطني، بنحاسية في سباق 3 آلاف متر حواجز، بعد أن دخل ثالثا بتوقيت 8 دقائق و19 ثانية و45 جزءا من المائة، إذ عانى بسبب الإصابة التي تعرض لها في ملتقى باريس للعصبة الماسية السبت الماضي، إضافة إلى شعوره بالعياء، جراء السفر وخوضه منافستين في وقت متقارب.
كما أهدى البشير مباركي، عداء المنتخب الوطني، ميدالية نحاسية للمغرب في رمي القرص، بعد أن استطاع رميه لمسافة 56 مترا و92 جزءا من المائة، وتتصدر كينيا الترتيب المؤقت برصيد ذهبيتين، متبوعة بنيجيريا ومصر ثم إثيوبيا. وتألق مروان قاسمي، عداء المنتخب الوطني في منافسة العشري، بعد أن فاز في أربعة سباقات من أصل ستة مبرمجة في اليوم الأول من التباري، أول أمس (الاثنين)، ويتعلق الأمر ب 100 متر و400 متر، والقفز العالي والوثب الطولي، في الوقت الذي حل رابعا في رمي الجلة، و110 أمتار حواجز.
وتجرى عشر نهايات مبرمجة في منافسات ألعاب القوى اليوم (الأربعاء)، ويتعلق الأمر ب 20 كيلومترا مشيا ذكورا وإناثا، ورمي الرمح إناثا، و400 متر ذكورا وإناثا، و3 آلاف متر إناثا و100 متر حواجز إناثا، و800 متر ذكورا، و100 متر أربع مرات ذكورا وإناثا.
كما يدخل عداؤو الوثب الطولي المنافسة، اليوم (الأربعاء)، بإجراء التصفيات الأولى الخاصة بالمجموعتين الأولى والثانية، إضافة إلى السباعي إناث، و400 متر حواجز ذكور.

الكراطي يسيطر على ميداليات الألعاب
رفع غلة المغرب إلى 60 ميدالية وثماني ميداليات للإطاحة بجنوب إفريقيا
سيطر الكراطي المغربي على معظم الميداليات خلال المنافسات التي جرت أول أمس (الاثنين) بالقاعة المغطاة المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، ضمن اليوم الثامن من دورة الألعاب الإفريقية، التي تتواصل بالمغرب إلى غاية السبت المقبل.
وفاز الأبطال المغاربة بمعظم الميداليات، بعد تألقهم في مختلف المسابقات، فرديا وجماعيا، إذ حصلوا على 15 ميدالية من تسع ذهبيات وأربع فضيات وبرونزيتين.
وفاز البطل أشرف أوشن في وزن أكثر من 84 كيلوغراما وعبد الرحمان الدقاق وزن أقل من 67 كيلوغراما (تباري) ومحمد الحنيني في المسابقة التقنية (كاتا) فردي، كما توجت البطلات عائشة السيح، وزن أقل من 50 كيلوغراما، ونسرين بروك، وزن أقل من 68 كيلوغرام (تباري) وسناء أكلمام بذهبية المسابقة التقنية (كاتا) فردي.
وتألق المنتخب الوطني حسب الفرق ذكورا وإناثا من الفوز بالمسابقتين التقنية (كاتا) والتباري، ليرفع المغرب رصيده إلى تسع ذهبيات.
وعادت الفضيات للأبطال المغاربة عبد السلام أمكناسي، وزن أقل من 60 كيلوغراما، وخولة أوحماد، وزن أقل من 55 كيلوغراما، ونبيل الشعبي، وزن أقل من 84 كيلوغراما (تباري) والمنتخب الوطني ذكورا في مسابقة التباري حسب الفرق. أما البرونزيتان، فكانتا من نصيب ابتسام ساديني، وزن أقل من 61 كيلوغراما، وياسين السكوري، وزن أقل من 75 كيلوغراما (تباري).
وحافظ المغرب على مركزه الثالث في سبورة الترتيب، بعدما رفع غلته إلى 60 ميدالية، منها 18 ذهبية و16 فضية و26 برونزية، ليقترب أكثر من جنوب إفريقيا، التي حافظت على مركزها الثاني ب56 ميدالية، منها 25 ذهبية و17 فضية و14 برونزية.
ويحتاج المغرب إلى ثماني ميداليات، سبع ذهبيات، وفضية واحدة لإزاحة جنوب إفريقيا من المركز الثاني، ما يجعل التنافس يحتد أكثر بين رياضيي البلدين في الأيام الثلاثة المتبقية.
ومازالت مصر تتربع على صدارة الترتيب العام ب109 ميدالية، منها 36 ذهبية و47 فضية و26 برونزية، فيما حافظت الجزائر على مركزها الرابع ب61 ميدالية منها 14 ذهبية و15 فضية و32 برونزية.
وتحتل تونس المركز الخامس بـ 39 ميدالية، منها 12 ذهبية و13 فضية و14 برونزية، متقدمة على نيجيريا، السادسة، بـ 36 ميدالية، منها 12 ذهبية و11 فضية و13 برونزية. أما المركز الأخير، فتحتله كينيا بسبع ميداليات فقط، ذهبيتان ومثلهما فضيتان، وثلاث برونزيات.

ثلاثة ملاكمين إلى نصف النهاية
تأهل محمد حموت، ملاكم المنتخب الوطني، إلى نصف نهاية الألعاب الإفريقية، بعد فوزه على الكيني أوكوت نيكولاس أوكونغو، بثلاث نقط لاثنتين، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الاثنين).
ويخوض حموت نصف النهاية، اليوم (الأربعاء) في وزن أقل من 57 كيلوغراما، التي تأهل لها الجزائري أسامة مرجان والأوغندي إسحاق ماسيمبي والزامبي مولونغا إيفيريستو.
كما تأهلت ياسمين متقي، ملاكمة المنتخب الوطني، إلى نصف النهاية، بعد فوزها على التونسية أمل شيبي بخمس نقط لصفر، في ربع نهاية وزن أقل من 51 كيلوغراما.
وتأهل إلى نصف نهاية وزن أقل من 51 كيلوغراما، المقرر إجراؤها اليوم (الأربعاء)، أوريومي أييستا من نيجيريا، والجزائرية رميساء بوعلام والكونغولية مانغا زاليا.
وحجز طارق باعلا مقعده في نصف نهاية وزن أقل من 75 كيلوغراما، بعد فوزه على الكونغولي غلوري كارلوس بخمس نقط لصفر، في ربع نهاية المسابقة، أول أمس (الاثنين).
ومن المقرر أن يواجه اليوم (الأربعاء) أحد المؤهلين الثلاثة إلى نصف النهاية، ويتعلق الأمر بالمصري عبد المنعم أحمد والأوغندي سيموجو دافيد والكيني كوسبي أوما.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles