Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الفتح ينفصل عن دياكيتي ومعده البدني

03.09.2019 - 18:08

حجوي أكد أن فريقه يعتمد التكوين والركراكي متخوف من المولودية

انفصل الفتح عن لاعبه الإيفواري لامين دياكيتي بالتراضي، بعد أن توصل الطرفان إلى اتفاق لتسوية وضعيته، بناء على العقد الذي يجمعهما.
وعلمت «الصباح» أن الفتح اضطر إلى الانفصال عن دياكيتي، بالنظر إلى وجود أربعة محترفين أجانب في الفريق، ثلاثة منهم سجلوا في اللائحة الأولية، في انتظار استكمال تقييد الكامروني كامبوس، بعد صدور قرار لجنة الاستئناف رسميا.
كما انفصل الفريق الرباطي عن الفرنسي طوما بافيون المعد البدني للفريق، بعد أن توصل بعرض من الإدارة التقنية الفرنسية، الشيء الذي دفع المسؤولين إلى تكثيف جهودهم من أجل البحث عن بديل له.
وأكد حمزة حجوي، رئيس فرع كرة القدم بالفتح، أن سبب إخفاق الموسم الماضي، يعود إلى ضعف الانتدابات، وعدم قيام اللاعبين المجربين بدورهم في المجموعة، إضافة إلى تشكيل الفريق من لاعبين تنقصهم التجربة.
وكشف حجوي أن مهمة الفريق هذا الموسم تفادي الوضعية التي عاشها الموسم الماضي، ولعب أدوار طلائعية في البطولة الوطنية، مشيرا إلى أن الفريق يطمح إلى إنهائها ضمن الخمسة الأوائل على الأقل.
وأبرز حجوي الدور الذي يلعبه مركز تكوين الفريق في مد المنتخبات الوطنية والأندية بلاعبين، إذ أن 38 لاعبا وقعوا عقودا احترافية مع أندية وطنية وأجنبية، كما أن 30 منهم، لعبوا في المنتخبات الوطنية.
ورفض حجوي أي مقارنة بين فريقه والوداد والرجاء والجيش الملكي، معتبرا أن لكل فريق شخصيته التي يتميز بها، وأن الفتح له شخصية الفريق المكون، بالنظر إلى اللاعبين الذين تخرجوا من مدرسته في السنوات العشر الأخيرة.
من جانبه، أكد وليد الركراكي، مدرب الفريق، أن المباراة المقبلة أمام المولودية الوجدية ستكون صعبة، بحكم أن المنافس عرف الكثير من التغييرات، منها التعاقد مع مدرب جديد، يعرف البطولة الوطنية جيدا.
وأضاف الركراكي أن المولودية الوجدية كان الحصان الأسود بالنسبة إلى فريقه الموسم الماضي، بعد أن تغلب عليه ذهابا وإيابا، وان الهدف الأساسي بالنسبة إليه هو الفوز، والمرور إلى الدور الموالي.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles