Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الملاكمة المغربية تتألق إفريقيا

03.09.2019 - 20:25

تصدرت المسابقة بسبع ميداليات في اليوم الأخير من المنافسة
تصدر المنتخب الوطني للملاكمة الترتيب الخاص بالمسابقة، ضمن دورة الألعاب الإفريقية، أول أمس (الخميس)، بإحرازه سبع ميداليات، منها أربع ذهبيات وفضيتان ونحاسية.
وتمكن محمد حموت من إهداء الملاكمة المغربية أول ميدالية لها ضمن الألعاب الإفريقية، المقرر اختتامها، اليوم (السبت)، بعد فوزه على منافسه ماسيمبي إسحاق من أوغندا، بنتيجة أربعة لواحد، لحساب منافسات وزن 57 كيلوغراما.
وتوج عبد الحق ندير بذهبية وزن 63 كيلوغراما، بفوزه على كولين لويس ريشارنو من جزر موريس، ليمنح المغرب ثاني ميدالية ذهبية في هذه الألعاب في الملاكمة.
وتألق طارق علالي خلال نهائي 75 كيلوغراما، بعد أن فاز في النهائي على الأوغندي ساموجو دافيد كاموجا، كما اكتسحت خديجة مرضي، منافستها الموزمبيقية غرامان راضي، مساء أول أمس (الخميس)، في نهائي وزن 75 كيلوغراما، لتمنح المغرب رابع ميدالية ذهبية في هذه الألعاب.
وفشل يونس باعلا في انتزاع ذهبية وزن 91 كيلوغراما، بعد انهزامه في النهائي أمام الجزائري عبد الحفيظ بنشبلة، ليكتفي بفضية المسابقة، والشيء نفسه بالنسبة إلى ياسمين متقي المنهزمة في النهائي أمام الجزائرية رميساء بوعلام.
وأحرزت أميمة بالحبيب نحاسية وزن 69 كيلوغراما، بعد أن اكتفت بالرتبة الثالثة، إذ انهزمت في نصف النهاية أمام الموزمبيقية بانغوان باسيندا.
إنجاز: صلاح الدين محسن وعيسى الكامحي – تصوير: (عبد المجيد بزيوات)

سبع ميداليات لألعاب القوى
اكتفت القوى الوطنية بسبع ميداليات، ضمنها ثلاث فضيات وأربع نحاسيات، حصلت عليها في اليومين الأولين من الألعاب الإفريقية، غير أنها لم تتمكن من تحقيق أي نتيجة في المسابقات النهائية السبع، التي احتضنها المركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، أول أمس (الخميس).
وظهر العداؤون المغاربة بمستوى ضعيف، عكس ما كانت عليه المشاركة في التظاهرات الماضية، إذ أنها كانت الرياضة التي تنقذ ماء وجه الرياضة الوطنية في المحافل الدولية والقارية.
وفي الوقت الذي أبانت رياضات التايكووندو والملاكمة والكراطي والسنوكر أنها قادرة على حمل المشعل، بعد النتائج الجيدة التي حققها رياضيوها في الألعاب الإفريقية، فإن ألعاب القوى الوطنية مطالبة بمراجعة أوراقها.
ولم يكن وفد ألعاب القوى الوطنية كافيا لتحقيق نتيجة إيجابية، سيما أنه يتشكل من عدائين شباب، تنقصهم التجربة.

العزوف الجماهيري أحبط المنظمين
فشلت اللجنة المنظمة للألعاب الإفريقية في استقطاب الجمهور، لمتابعة جميع المنافسات، باستثناء بعض مباريات المنتخب الوطني لكرة القدم.
وعلمت «الصباح» أن المتابعة الجماهيرية للألعاب الإفريقية سجلت أرقاما ضعيفة، بسبب فشل اللجنة المنظمة في تدبير هذا الملف، إذ أنها لم تنسق مع الجامعات الرياضية بشكل جيد، إضافة إلى أنها لم تستغلل جمعيات المجتمع المدني في إنجاح الدورة جماهيريا.
وحاولت اللجنة المنظمة الاشتغال على جانب الجمهور، من خلال توزيع قبعات وأقمصة على الشباب في جميع أحياء العاصمة الرباط وسلا، غير أنها لم تستطع ملء القاعات التي احتضنت المنافسات.
كما أن المواكبة التي قامت بها اللجنة المنظمة للألعاب لم تكن في المستوى المطلوب، إذ أن العديد من المغاربة يجهلون تنظيم هذه الألعاب بالرباط، إضافة إلى تزامنها مع العطلة السنوية وفترة عيد الأضحى.
وظهر ضعف اللجنة المنظمة في استقطاب الجمهور، خلال حفل الافتتاح، الذي تابعه أقل من ثمانية آلاف متفرج، رغم تكلفته العالية.
واكتفت اللجنة المنظمة بمنح تذاكر مجانية للجمهور، غير أنها لم تعمل على وضع إستراتيجية لملء الملاعب والقاعات الرياضية، كما كان عليها أن تنسق مع الجامعات الرياضية.
كما فشلت اللجنة المنظمة في تدبير ملف الترويج للألعاب، من خلال الإشهار سواء على مستوى وسائل الإعلام، أو على مستوى اللوحات الإشهارية في المدن.
ويكفي القول إن بعض مباريات المنتخب الوطني النسوي لم تتجاوز نسبة مشاهدتها 40 مشجعا، وضمنهم أفراد وعائلات اللاعبات، ومجموعة من المسؤولين بالجامعة واللجنة المنظمة للألعاب.

المغرب تراجع إلى المركز الخامس
تراجع المغرب في سبورة الميداليات ضمن منافسات الأبطال الإفريقية، التي تختتم اليوم (السبت)، وأصبح في المركز الخامس، بمجموع 93 ميدالية منها 27 ذهبية و26 فضية و40 برونزية، ليترك مكانه السابق إلى الجزائر، التي صعدت إلى المركز الرابع برصيد 113 ميدالية، منها 31 ذهبية و27 فضية و55 برونزية.
ومازالت مصر تحتكر الريادة، بمجموع 229 ميدالية، منها 79 ذهبية و87 فضية و63 برونزية، تليها نيجيريا، برصيد 103 ميداليات، منها 40 ذهبية و28 فضية و35 برونزية، متقدمة على جنوب إفريقيا، الثالثة، ب77 ميدالية، منها 32 ذهبية و24 فضية و21 برونزية.
ويخطط المغرب للارتقاء في سبورة الترتيب، واستعادة مركزه الضائع خلال المسابقات المتبقية، بالنظر إلى مشاركاته في العديد من المسابقات، خاصة في ألعاب القوى والكاياك والمسايفة ورفع الأثقال والمصارعة ورمي الرماية الرياضية والنبال، على أن يكون اليوم (السبت) حاسما بالنسبة إلى المشاركة المغربية،من خلال دخول أبطال التنس والكرة الطائرة غمار المنافسات النهائية.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles