Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

بوطيب: سأدافع عن حظوظي بالمنتخب

04.09.2019 - 15:34

لاعب الرجاء قال إن إصابته غير مقلقة

أكد عمر بوطيب، لاعب الرجاء الرياضي، أن إصابته غير مقلقة، وسيدافع عن حظوظه داخل المنتخب، بعد استدعائه. وكشف بوطيب، في حوار أجرته معه «الصباح»، أنه تلقى الدعوة بكثير من الفخر، بعد أن بدأ اليأس يتسرب لنفسيته. وأفاد بوطيب أنه يتفهم شعور المحبين وخوفهم جراء تكرار الإصابات، ووعدهم بالعناية أكثر والحرص على المحافظة على لياقته في المباريات المقبلة. في ما يلي نص الحوار:

تلقيت دعوة الأسود في الوقت الذي تعاني فيه إصابة؟
انتظرت هذا الشرف طويلا، ومع التغيير الذي طرأ على طاقم الأسود، تمت المناداة علي، وهذا في حد ذاته شرف وفرصة لإثبات مكانتي داخل المجموعة، وأعتقد أنني سأكون جاهزا مع انطلاقة المعسكر، لأن إصابتي بسيطة، ولا تدعو للقلق، وقد أوضحت ذلك لطبيب المنتخب، الذي استفسر عن طبيعة الإصابة لدى إدارة الرجاء.
وكيفما كان الحال فهذه فرصة لن تعوض، وسأحاول استثمارها في المستقبل، لتبقى الصلاحية للطاقم الطبي للأسود لتحديد وضعيتي بعد الدخول في المعسكر.

أصبحت إصاباتك المتكررة تزعج المحبين…
أتفهم خوف وشعور المحبين، لكنني أطمئنهم عن حالتي الصحية. ضغط مباريات الرجاء في الموسمين الأخيرين، والإحساس بالمسؤولية تجاه جماهير الفريق دفعاني للمشاركة في بعض المباريات، رغم شعوري ببعض الآلام، وهو الأمر الذي أخر نوعا ما شفائي، أما بخصوص السبت الماضي أمام الفريق الغامبي، فلا علاقة لها بالإصابة في الماضي، فالأمر يتعلق بتشنج عضلي بسيط.

ألا تخشى أن يتكرر معك سيناريو الحافيظي؟
أتمنى الشفاء العاجل للحافيظي، وعودة سريعة للميادين، لأننا فعلا اشتقنا لحضوره، علما أن إصابتي مختلفة تماما، عما يعانيه زميلي في الفريق، وأعتقد أن ما تعرض له الحافيظي كان بمثابة درس لجميع اللاعبين، الذين استوعبوا أهمية العناية، وعدم المغامرة بالمشاركة في المباريات، رغم الإصابات وتحت أي ضغط.

ماذا عن المناداة الأولى عليك لمنتخب الكبار؟
انتظرتها طويلا. تدرجت ضمن جميع المنتخبات الوطنية، لكن بدأ اليأس يتسرب إلى نفسي مع إصرار المدرب السابق على تجاهل اللاعب المحلي. الحمد لله مع مجيء خاليلوزيتش تغيرت الأمور، وأصبحنا نطمح لنيل فرصتنا، وسأعمل على عدم تضييعها، رغم أن المنافسة ستكون شرسة حول المركز الذي أشغله.

ما هي رهاناتك المستقبلية؟
الظفر بالألقاب رفقة الرجاء، لإسعاد الجماهير، ثم المحافظة على مكانتي داخل الأسود بعد سنوات من الانتظار. وعلى الصعيد الشخصي، أتمنى الاحتراف لتحسين وضعي الرياضي والاجتماعي، علما أنني سعيد بالدفاع عن فريق بقيمة الرجاء.

يلعب الرجاء على غرار الموسم الماضي على أربع واجهات، ألا تعتقد أنها مغامرة؟
غامر الفريق الموسم الماضي بعض الشيء، لأنه لم يكن لديه الرصيد البشري للعب على أربع واجهات، ومع ذلك حققنا نتائج محترمة، هذا الموسم الأمر مختلف، بعد أن اتسعت قاعدة الاختيار لمدرب محنك قادر على رفع التحدي، وله تجربة قارية كبيرة رفقة الأهلي ومازيمبي، وأعتقد أننا قادرون على خلق المفاجأة بمساندة الجماهير التي باتت تشكل قوتنا الأولى، التي يخشاها جميع المنافسين ويضربون لها ألف حساب ب”دونور”.

ألا تخشى إغلاق «دونور» من جديد قصد الإصلاح؟
مستعدين للعب في أي ملعب، دفاعا عن ألوان الرجاء، لكننا نفضل الاستقبال ب”دونور»، أين يجد اللاعبون راحتهم، ومع ذلك إذا اقتضى الحال إغلاقه من جديد، فليس أمامنا سوى التعامل مع هذه الوضعية، التي تؤثر على عطائنا كثيرا خصوصا في المنافسات الخارجية.
أجرى الحوار: نور الدين الكرف

» مصدر المقال: assabah

Autres articles