Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

رسالة رياضية: الجعواني

06.09.2019 - 15:04

لم يتردد نهضة بركان، هذه المرة، في إقالة المدرب منير الجعواني، بعد أول هزيمة أمام شباب أطلس خنيفرة بالضربات الترجيحية، السبت الماضي.
هناك مؤشرات عديدة، توحي بأن نهضة بركان غير تعامله مع الجعواني، ففي الموسمين الماضيين مني الجعواني بهزائم عديدة، بعضها كان بالميدان، لكن لم تتم إقالته، عكس هذا الموسم الذي أقيل بعد أول هزيمة.
وظل الجعواني، كما هو معلوم، يرتكب عدة حماقات في المنقطة التقنية، منذ توليه مهام تدريب نهضة بركان، فكان الحكام يغضون الطرف عنه، ويتساهلون معه، فإذا بالحكم هشام التيازي يطرده في أول مباراة.
كما أن الجعواني تغير هو أيضا، فعندما كان الحكام ينذرونه في الموسمين الماضيين، كان يعانقهم، معتذرا، أو يبتسم في وجههم، لكن لما أنذره التيازي، السبت الماضي، انفعل وانتفض في وجهه، وقذف قنينة الماء برجله، حتى كادت تضرب لاعبا في كرسي الاحتياط.
وفي الموسمين السابقين، ظل الجعواني منفتحا على وسائل الإعلام، حد الثرثرة، لكن منذ نهاية الموسم الماضي، لم يعد يرد على اتصالات الصحافيين، رافضا إعطاء تصريحات، إذ ترك المهمة لمساعده عادل السراج، قبل أن يترك الفريق بأكمله.
فماهي الخلاصة؟
إقالة الجعواني ليست بسبب مباراة خنيفرة، فرصيد الرجل مع الفريق، الذي فاز معه بالكأس، ولعب نهائي كأس الكنفدرالية، بعدما تسلمه محطما من رشيد الطاوسي وبيرتران مارشان، والمستوى الذي بلغه اللاعبون بقيادته، خصوصا الكعبي ولابا كودجو وفرحان ومقدم وعزيز، لا يمكنه أن ينفذ بعد أول هزيمة. إطلاقا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles