Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

خريبكة يتخلص من الديون الموروثة

09.09.2019 - 12:52

صدمة الإقصاء طغت على الجمع العام والمنخرطون ينتقدون الطاوسي

صادق الجمع العام لأولمبيك خريبكة الذي التأم أول أمس (الثلاثاء)، بأحد فنادق المدينة، على التقريرين الأدبي والمالي، بحضور المنخرطين البالغ عددهم 24، ومنح الرئيس صلاحية مواكبة تأسيس شركة رياضية.
وتطرق الجمع إلى أن أولمبيك خريبكة تخلص من الديون التي ورثها عن المكتب السابق، في أقل من موسم واحد، إذ لجأ المسيرون إلى ترشيد النفقات، والعقلانية في صرف المستحقات، وفسخ عقود عدة لاعبين.
وتخلص الفريق من الديون البالغة مليارا و200 مليون سنتيم، من ضمنها 545 مليونا، خصصت لفسخ عقود عالقة مع لاعبين ومدربين سابقين، منذ موسم (2014 – 2015). وبلغت مصاريف أولمبيك خريبكة، مليارين و769 مليونا، النصيب الأوفر صرف في أجور ومستحقات اللاعبين والأطر والعمال، بقيمة مليار و680 مليونا، فيما حددت المداخيل في مليارين و500 مليون، شكلت منحة مجمع الفوسفاط، نسبة 95,63 في المائة منها، إذ بلغت مليارا و600 مليون، ومساهمة الجامعة بلغت 600 مليون.
ووضع عبد السلام بندق، أمين مال أولمبيك خريبكة، تصورا للميزانية المقبلة، إذ حدد سقف المصاريف في 3 ملايير و385 مليونا، والمداخيل في 4 ملايير و197 مليونا.
وأرخى الإقصاء المبكر من كأس العرش، بظلاله على الجمع العام، إذ حمل المنخرطون المسؤولية للمدرب رشيد الطاوسي، الذي وفرت له كل الإمكانيات البشرية والمادية واللوجيستيكية، للسير بعيدا في المنافسة، لكنه فشل في المهمة.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles