Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

رسالة رياضية: طالب والوشم والشعر

10.09.2019 - 04:07

منذ سنوات، وعبد الرحيم طالب يقول إنه مدرب محترف ومرب ومؤطر، لكن هل يظهر ذلك على أرض الواقع، لنشرح:
فقد قال طالب إنه لن يقبل في فريق يتدرب في ثكنة عسكرية، لاعبين لا يقصون شعرهم، ويقصد توفيق الصفاصفي، أو يضعون وشما، وقصد عبد الواحد الشخصي.
في حالة الصفصافي، وبغض النظر عن الحرية الشخصية، فقد أتى إلى الفريق بشعره، ولم يناقش معه أحد أو يعترض، أثناء المفاوضات، أو التوقيع، ولا يتضمن العقد أي إشارة إلى أن الفريق له طابع خاص، لذلك فنحن أمام مستجد خارج العلاقة التعاقدية، كما لم يطلعه أحد على أي قانون داخلي يمنع الشعر.
المدرب المحترف في هذه الحالة، يبلغ اللاعب بقراره، بطريقة لبقة، لأن الأمر غير منصوص عليه في العقد، وإذا رفض، يمكنه أن يقترح على الإدارة، وضعه في لائحة المغادرين، والتفاوض معه لفسخ عقده، لكن المدرب عبد الرحيم طالب أبلغ الرئيس بإلزام اللاعب بقص شعره، ولما اعتذر له، مارس عليه ضغوطا رهيبة، لدفعه إلى التنازل عن مستحقاته، وفسخ عقده مجانا، ثم غير له مركزه، مباشرة بعد عودته من معسكر المنتخب المحلي، وأشركه رفقة لاعبين يخضعون للتجربة، ونزع عنه شارة العمادة، لاستفزازه.
أما في حالة الشخصي، فقد تعاقد معه الفريق، وهو يضع وشما لا يخفيه على أحد، حتى لو كان الجنرال، ولما أتى المدرب انتقل اللاعب إلى المغرب التطواني، فهل كان ضروريا الإساءة إلى شخص غير موجود؟، وهل يعقل أن يصدر ذلك من مدرب محترف ومرب كما يقول.
وجلد عبد الرحيم طالب أيضا اللاعب محمد الشيبي، وهو لاعب شاب يعيل أسرة، وينتظره مستقبل، وغادر الفريق هو أيضا، عندما قال إنه لعب في آخر ثلاثة مواسم لثلاثة فرق نزلت إلى القسم الثاني.
بدون تعليق.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles