Revue de presse des principaux journaux Marocains

Sport

الجامعة تنقل المنتخبات إلى الشرق

27.09.2019 - 17:16

الأسود يستقبلون بوجدة والمحلي والجزائر ببركان ولقجع يدخل على خط قضية التكناوتي

كشفت مصادر مسؤولة أن جامعة الكرة تتجه إلى برمجة مباراة المنتخب الوطني الإعدادية أمام نظيره الليبي في 11 أكتوبر المقبل بالملعب الشرفي بوجدة.
وتنتظر الجامعة عودة المدرب وحيد خاليلوزيتش من فرنسا، من أجل الإعلان رسميا عن مكان وتوقيت إجراء مباراة ليبيا.
وسيحتضن ملعب بركان مباراة المنتخب المحلي ونظيره الجزائري في 18 أكتوبر المقبل، ضمن التصفيات المؤهلة إلى بطولة إفريقيا.
وتفاضل الجامعة بين الجديدة وأسفي، لاحتضان مباراة المنتخب الوطني ونظيره الغابوني في 15 أكتوبر المقبل.
وحسب مصدر جامعي، فإن الجامعة قررت تنويع ملاعب مباريات المنتخبات من خلال برمجتها في مدن أخرى، بدل مراكش والرباط والبيضاء وأكادير.
من ناحية ثانية، دخل فوزي لقجع، رئيس الجامعة، على خط أزمة أحمد رضا التكناوتي، بعد رفضه أن يكون في الاحتياط في مباراة الجزائر السبت الماضي، متذرعا بالإصابة، وهو ما نفاه طبيب المنتخب الوطني عبد الرزاق هيفتي، قبل أن يرفع تقريرا إلى المدرب الحسين عموتة.
واضطر عموتة إلى اعتماد زهير العروبي في آخر لحظة، بعدما كان خارج لائحة 18 لاعبا.
ووفق إفادة المصدر نفسه، فإن لقجع استشاط غضبا على التكناوتي، الذي ينتظر أن يتعرض لعقوبة قاسية.
ويتجه لقجع إلى إحالة ملف التكناوتي على المكتب المديري للجامعة، بدل اللجنة التأديبية.
ويعود سبب الاعتماد على أنس الزنيتي، حارسا أول للمنتخب المحلي، باعتباره أحد صانعي التتويج بلقب النسخة الماضية في 2018، بعدما لعب أساسيا في جميع المباريات.
وحرمت الجامعة الحارس أحمد رضا التكناوتي، من مصروف الجيب، المخصص للاعبي المنتخبات الوطنية، خلال التجمع الأخير، بسبب سلوكه.
وتخصص جامعة الكرة 200 دولار يوميا لكل لاعب طيلة فترة التجمع الإعدادي للمنتخب الوطني، إذ أثار تصرفه حفيظة فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة، والطاقم التقني للمنتخب المحلي، بعد أن تحجج بالإصابة لعدم المشاركة في مباراة الجزائر احتياطيا.

» مصدر المقال: assabah

Autres articles